قال يونس مجاهد عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية اليوم الثلاثاء، رداً على حسناء أبو زيد، المرشحة للكتابة الأولى للحزب في المؤتمر المقبل، بخصوص “بلاغ” المشاركة في حكومة عبد الإله بنكيران، قبل إعفائه، إن “الحديث عن هذا البلاغ أمر مغلوط، فقرار المشاركة في أي حكومة لا يتخذه المكب السياسي بل المجلس الوطني للحزب”.

وتابع مجاهد، المجلس الوطني هو الجهاز الوحيد الذي له الحق في اتخاذ قرار المشاركة في أي حكومة من عدمها، وحتى المكتب السياسي لا يحق له ذلك، وبالتالي فهذا الكلام مغلوط، وحتى الحديث على تصريحات الكاتب الأول، حول حكومة وحدة وطنية هي مجرد تصريحات جاءت في إطار الجائحة التي فاجأتنا جميعاً، ولم يترتب عن هذه التصريحات أي شيء”.

وكانت حسناء أبوزيد، قد قالت أمس الإثنين في ندوة صحافية بالرباط، إنه في اجتماع للمكتب السياسي للحزب، الذي كانت هي عضوة فيه آنذاك، طرح موضوع مشاركة الحزب في حكومة عبد الإله بنكيران، فعبّر اثنين عن تأييدهما للموضوع، بينما أغلب الأعضاء أعلنوا رفضهم، وطالبوا لشكر بضرورة الالتزام بمواقفه المعلنة بهذا الخصوص أمام المجلس الوطني وأمام المواطنين.

وأضافت أبو زيد، “غير أننا تفاجأنا لما صدر بلاغ المكتب السياسي، بأن ورد فيه أننا ناشدنا ادريس لشكر بالإجماع من أجل المشاركة في الحكومة”.

 

التعليقات على يونس مجاهد يردّ على حسناء أبو زيد: “الحديث عن بلاغ المشاركة في حكومة بنكيران مغالطة والقرار لا يتخذه المكتب السياسي” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بوعياش تكشف في تقرير من 300 صفحة وضعية حقوق الإنسان بالمغرب لسنة 2021 وتسجل مساهمة المؤسسة الأمنية في مناهضة الإفلات من العقاب

قالت أمينة بوعياش رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، إن المجلس يسجل في تقرير…