وقفت المندوبية السامية للتخطيط، على تدهور  مستوى ثقة الأسر خلال الفصل الرابع من سنة 2021، وذلك بالمقارنة مع الفصل الثالث من نفس السنة، لكن مع استقراره بالمقارنة مع الفصل ذاته من سنة 2020.

ويأتي ذلك في الوقت الذي بلغ معدل الأسر التي صرحت بتدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة 67,4 في المائة، فيما اعتبرت 20,3 في المائة منها أنه مستقر ، و12,3 في المائة سجلت تحسنا في مستوى المعيشة، يشير تقرير المندوبية حول مؤشر ثقة الأسر.

وعلى المستوى القريب، تتوقع نسبة  29,4 في المائة من الأسر تدهور مستوى العيش، و42,5 في المائة استقراره، في حين ترجح 28,1 في المائة تحسنه.

التقرير توصل أيضا إلى أن 51,8 في المائة من الأسر، صرحت خلال الفصل الرابع من سنة 2021، أن مداخيلها تغطي مصاريفها، فيما استنزفت 44,3 في المائة من مدخراتها أو تلجأ إلى الاقتراض.

وخلال الفصل الرابع من سنة 2021 كذلك ، توقعت 84 في المائة من الأسر مقابل 6,4 في المائة ، ارتفاعا في مستوى البطالة خلال 12 شهرا المقبلة.

كما اعتبرت 72 في المائة من الأسر، خلال الفصل الرابع من سنة 2021، أن الظروف غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة ، في حين رأت 9,2 في المائة عكس ذلك .

للإشارة، يتم حساب مؤشر ثقة الأسر على أساس 7 مؤشرات تتعلق أربعة منها بالوضعية العامة في حين تخص الباقية الوضعية الخاصة بالأسرة وهي التطورات السابقة لمستوى المعيشة، آفاق تطور مستوى المعيشة، آفاق تطور أعداد العاطلين، فرص اقتناء السلع المستديمة، الوضعية المالية الراهنة للأسر، التطور السابق للوضعية المالية للأسر، والتطور المستقبلي للوضعية المالية للأسر.

 

التعليقات على تدهور المعيشة.. 44,3 في المائة من الأسر المغربية استنزفت مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

البرلماني العيدودي يشرح معنى “جش عش هش وبش وكذا كش مش ونش”

قام النائب البرلماني الحركي عيدودي عبد النبي، بشرح الكلمات، التي استعملها زوال اليوم الاثن…