عقد المهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، لقاءا تواصليا مع شبيبات الأحزاب المغربية الممثلة في البرلمان، خصص أساسا للتعارف، ومجالات العمل المشتركة بينها وبين الوزارة، كما تم طرح مجموعة من القضايا التي تهم التنظيمات الشبيبية.

كما تمحور اللقاء حول الآليات والإمكانيات التي يمكن لوزارة الشباب والثقافة والتواصل أن توفرها للشبيبات الحزبية من أجل القيام بدورها في المجتمع على أحسن وجه وخاصة دورها الديبلوماسي وتمثيليتها بالملتقيات الدولية والإقليمية.

وحسب ما أفادت به مصادر “الأول”، فقد افتتح الوزير اللقاء بالحديث عن أهمية الأدوار التي يمكن أن تلعبها الشبيبات والوزارة بشكل مشترك، خصوصا فيما يخص الديبلوماسية الموازية، حيث اقترح القيام بدورات تكوينية وملتقيات موضوعاتية، بشراكة مع وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، للشبيبات الحزبية، من أجل تقوية حضور المغرب في الملتقيات الدولية والإقليمية والدفاع عن القضايا الوطنية.

ومن ناحيتها، ناقشت الشبيبات الحاضرة في اللقاء، الذي احتصنه مقر وزارة الشبيبة والثقافة والاتصال، أمس الخميس، عددا من القضايا، من بينها الدعم المخصص للشبيبات الحزبية، حيث طالب عدد من ممثلي الشبيبات بتخصيص دعم قار سنويا.

وطرحت الشبيبات المشاكل المتعلقة بالهيئة الوطنية للشباب والديمقراطية، حيث ناقشت المشاكل وحالة الجمود التي تعرفها الهيئة، وتراجعها عن أدوارها، حيث  تسعى حسب قانونها الأساسي إلى “تأطير الشباب المغربي وتربيته على قيم المواطنة والديمقراطية وحقوق الإنسان” و”تفعيل الدبلوماسية الشبابية عبر تنظيم زيارات وعقد شراكات مع هيآت ومؤسسات دولية والمشاركة في الملتقيات الشبابية الدولية” وكذا “خلق فضاء لتواصل المنظمات الشبابية المغربية فيما بينها وبين المنظمات الشبابية الإقليمية والدولية”.

كما دعت الشبيبات إلى إعادة تهيئة فضاء المعهد الوطني للشباب والديمقراطية، وتجديده بشكل يناسب اشتغال الشباب، فيما طالبت بوضع فريق إداري مختص في البرمجة وإعداد البرامج ويتكون من الشباب.

وفي تعقيبه، دعا المهدي بنسعيد الشبيبات إلى إيجاد حل بشكل جماعي لمشاكل الهيئة الوطنية للشباب والديمقراطية، كما دعا إلى وضع مقترح جماعي فيما يخص المركز الوطني للشباب والديمقراطية، وفي حال تعذر ذلك، أن تقوم كل شبيبة بتقديم مقترحاتها بشكل فردي للوزارة.

التعليقات على حصري.. تفاصيل لقاء بنسعيد بشبيبات الأحزاب الممثلة في البرلمان مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

الطيب حمضي: فتح الحدود ليس أخطر من سلوكنا في الجائحة وأتوقع تحسن الوضع الوبائي في بداية مارس

وسط الموجة الحالية لوباء “كوفيد 19″، ومع ظهور متحورات جديدة، آخرها “أومي…