منعت السلطات العمومية، أمس الخميس، وقفة احتجاجية نظمتها  تنسيقية جهة فاس مكناس لحملة الشهادات المعطلين فرع فاس، أمام مقر جماعة فاس.

وتعرض مجموعة من المتظاهرين أعضاء التنسيقية لاغماءات وإصابات تم نقل البعض منهم إلى المستشفى، حسب بلاغ للتنسيقية توصل” الأول” بنسخة منه، بسبب تدخل العناصر الأمنية.

واحتجت التنسيقية، لمطالبة “العمدة الحالي بتفعيل المادة 87 من القانون التنظيمي 113.14 التي تنص على أن اختصاصات الجماعة المشتركة بينها وبين الدولة تتمثل في تنمية الاقتصاد وإنعاش الشغل”.

وأضاف بلاغ التنسيقية:”..تفاجأنا بتطويق.. لمحيط بناية جماعة فاس، وتدخل عنيف نتج على إثره عدة إصابات نقل اثنان منها في حالة حرجة على متن سيارة الاسعاف لمستشفى الغساني، لتلقي الاسعافات الأولية”.

كما حمّلت التنسيقية “الجهات المسؤولة وخاصة عمدة جماعة فاس ما ستؤول إليه الحالة الصحية للمصابين، خاصة وأن أحد المصابين يعاني من أزمة حادة على مستوى القلب”.

وطالبت التنسيقية، “من يدبر الشأن المحلي بالمدينة إيجاد حلول آنية لمطالبها العادلة والمشروعة قبل أن تؤول الأمور إلى ما لا يحمد عقباه”.

وأكدت على “الرفض التام والمطلق لسياسة الآذان الصماء والأبواب المغلقة التي ينهجها المسؤولون”.

 

التعليقات على نقل ناشطين في تنسيقية حملة الشهادات المعطلين بفاس إلى المستشفى بعد تدخل أمني لمنع وقفتهم الاحتجاجية مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

البرلماني العيدودي يشرح معنى “جش عش هش وبش وكذا كش مش ونش”

قام النائب البرلماني الحركي عيدودي عبد النبي، بشرح الكلمات، التي استعملها زوال اليوم الاثن…