أكدت الأمم المتحدة، أن مبعوثها إلى الصحراء، ستافان دي مستورا، وصل أمس الأربعاء إلى الرباط، ضمن أولى محطات جولته الرسمية الأولى التي يخص بها المنطقة، منذ تعيينه في منصبه قبل قرابة ثلاثة أشهر.

ويرتقب أن يلتقي دي مستورا خلال زيارته التي تمتد بين 12 و14 يناير الجاري، بمسؤولين مغاربة في الرباط، ثم بمسؤولين من جبهة “البوليساريو” في تندوف والرابوني في الجزائر. وفق ما كشف عنه المتحدث باسم الأمم المتحدة.

وينوي المبعوث الأممي سماع وجهات نظر جميع الأطراف المعنية بهذا النزاع، حول سبل المضي قدما نحو استئناف بناء العملية السياسية بشأن الصحراء.

هذه الجولة التي يحيط تفاصيلها تكتم لافت، تأتي قي وقت تعرف فيه العلاقات بين المغرب والجزائر توترا كبيرا، وصل حد قطع العلاقات الديبلوماسية بينهما، مما قد يعقد مهمة مبعوث الأمم المتحدة.

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة في السادس من أكتوبر الماضي، عن تعيين الإيطالي ستيفان دي ميستورا مبعوثا شخصيا له إلى الصحراء، خلفا للمبعوث الألماني هورست كوهلر بهدف التوصل إلى حل لهذا النزاع الإقليمي المستمر منذ 1975.

التعليقات على دي ميستورا في أول زيارة إلى الصحراء وسط توتر بين المغرب والجزائر مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

دراسة تكشف عدم رضا 95 في المائة من الموظفين والأجراء عن مخرجات الاتفاق الاجتماعي

كشفت خلاصات دراسة أنجزها المركز المغربي للمواطنة حول درجة رضا المواطنين عن مخرجات الحوار ا…