تعززت قائمة المترشحين لقيادة حزب عبد الرحيم بوعبيد، باسم جديد هو شقران أمام، الذي أعلن اليوم الأحد، ترشحه للكتابة الأولى للحزب في المؤتمر الوطني الحادي عشر، المرتقب انعقاده شهر يناير من العام المقبل.

وهكذا، فقط أصبح الشاب شقران أمام ينافس على الكتابة الأولى للحزب إلى جانب كل من حسناء أبو زيد، عبد الكريم بنعتيق، محمد بوبكري وطارق سلام وعبد المجيد مومر.

وقال أمام في بلاغ توصل به “الأول”، إنه عبّر يوم أمس خلال دورة المجلس الوطني عن “موقف رافض لما جاءت به سكرتارية اللجنة التنظيمية للمؤتمر الوطني الحادي عشر من مشاريع مقررات أعتبرها تراجعا وانتكاسة حقيقية في حياة الاتحاد”. في إشارة إلى تعديل القانون لمنح ادريس لشكر، المنتهية ولايته على رأس الحزب، حق الترشح لولاية ثالثة.

وأضاف شقران وهو محام بهيئة الرباط: “حاولت إيضاح عدد من الجوانب والثغرات القانونية والواقعية في هذا الباب، دون التمكن من ذلك بسبب حصر المداخلات في ثلاث دقائق وتهجم البعض ممن لا يؤمنون باختلاف الرأي”.

وأفاد رئيس الفريق البرلماني لحزب “الوردة” في الولاية النيابية السابقة، ضمن بلاغ، بأنه يعتزم بسط وجهة نظره بخصوص التحضير للمؤتمر الوطني المقبل، ورؤيته فيما يخص الخط السياسي للحزب وحياته التنظيمية الداخلية في سياق الحديث عن أسباب ترشحه، في القادم من الأيام.

التعليقات على شقران أمام يترشح لقيادة الاتحاد الاشتراكي ويرفض منح لشكر ولاية ثالثة مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

ترقيم 3 ملايين من الأغنام والماعز استعدادا لعيد الأضحى والعملية مستمرة

أفاد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، بأنه تم ترق…