يستعد مجلس جماعة سلا في دورته الاستثنائية التي ستنعقد يوم غد الثلاثاء 07 دحنبر الجاري، لمناقشة إغلاق سوق الجملة للخضر والفواكه بسلا وتنقيله إلى اليوسفية بالرباط، الأمر الذي فجر غضب تجار ومهنيي السوق ومعهم بعض الإطارات الجمعوية والحقوقية والسياسية.
في هذا الصدد، قالت جمعية “الوحدة لتجار ومهنيي سوق الجملة للخضر والفواكه بسلا”، إن المجلس الجماعي المنتخب حديثا لم يستشر المعنيين بالأمر من تجار ومهنيين بهذا القرار، مضيفة أن هذا القرار “يخالف توصيات تقرير المجلس الجماعي واللجنة المالية السابقة، كما يعد خرقا للقانون الذي يلزم المجلس المرتبط أصلا باتفاقية قديمة موقعة من طرف 22 جماعة حضرية، تنص على نقل السوق جهة “أبي القنادل” عوضا لمنطقة اليوسفية بالرباط التي لا تتوفر فيها الشروط المناسبة لتكون منطقة إنشاء سوق جهوي للخضر والفواكه”.
ويعتزم هؤلاء التجار الحضور يوم غد الثلاثاء إلى مقر الجماعة الحضرية للتعبير عن رفضهم التام لتمرير القرار المذكور، دفاعا عن مصدر لقمة عيشهم.
من جهته، اعتبر تحالف اليسار بسلا، في بلاغ توصل به “الأول”، الموافقة على تنقيل السوق وإنشائه باليوسفية، “ستكون له تكلفة اجتماعية كبيرة على وضعية أزيد من 5000 عائلة تسترزق مباشرة من السوق الحالي بسلا، وسيتسبب في فقدان عدد كبير من مناصب الشغل المباشرة”.
وأكدت الفيدرالية أن إغلاق سوق الجملة للخضر والفواكه بسلا، “سيخلف جيشا من العاطلين عن العمل، وتشريد أسرهم بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الخضر والفواكه بسبب ارتفاع تكلفة النقل، والانعكاسات الخطيرة على القدرة الشرائية للمواطنين”، محملة المسؤولية السياسية والأخلاقية لمكتب المجلس ولجميع المستشارين بالمدينة، محذرة في نفس الآن من تعميق الأزمة الاقتصادية والاجتماعية لساكنة المدينة.
بدورها، وصفت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بسلا، خطوة مجلس جماعة سلا، بـ”الجريمة” التي “ستؤدي إلى تفقير المدينة وساكنتها”، مبرزة أن سوق الخضر حاليا “يوفر للجماعة مداخيل قارة يفوق مبلغها 3 مليار سنتيم سنويا، ويمكن تنميتها، وربما إلى الضعف، لو كان لمجلس المدينة الرغبة والشجاعة في محاربة الفساد المستشري وسط هذا المرفق الحيوي، وإرساء قواعد شفافة لتسييره وتدبيره”.
وأعلن فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بسلا، في بيان، رفضه لـ”أي قرار يزيد من أسباب التفقير”، وحمّل تبعاته إلى مجلس المدينة والمجلس الجهوي، وعامل عمالة سلا، ووالي جهة الرباط القنيطرة.
وشددت الجمعية الحقوقية على أنها “تنتظر من المسؤولين الانكباب على معضلة العطالة والفساد ونهب المال العمومي، والبحث عن حلول لوضع الحي الصناعي المغلقة أغلب مصانعه بدل الانسياق وراء سياسات تؤدي إلى فقدان مناصب الشغل وتفقير المدينة وغلاء المعيشة”، مطالبة أعضاء مجلس المدينة بالاصطفاف إلى جانب مصلحة المدينة وسكانها، والإنصات إلى نبض الشارع، ورفض مشروع قرار تنقيل سوق الجملة للخضر والفواكه بسلا.
التعليقات على قرار جماعة سلا بتنقيل سوق الجملة للخضر والفواكه إلى الرباط يفجر غضب التجار وهيئات تحذر من تبعاته مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بنك المغرب أنتج 500 مليون ورقة بنكية وأزيد من 100 مليون قطعة نقدية خلال 2021

أفاد بنك المغرب بأن التداول الائتماني عاد إلى وتيرته الاعتيادية، بارتفاع نسبته 5,6 في الما…