قضت المحكمة الإدارية بأكادير، أمس الخميس، بتجريد النائبة الثانية لرئيس المجلس الإقليمي لسيدي إفني، لطيفة بوراس، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، من الصفة الحزبية، لتفقد بذلك عضوية المجلس الإقليمي.

وجاء قرار المحكمة، بناء على طعن كان حزب “الأحرار” قد تقدم به ضد مستشارته المذكورة، نظرا لمخالفتها توجيهات “الحمامة” أثناء تشكيل المجلس الجديد لحاضرة “آيت باعمران” عقب انتخابات 8 شتنبر.

وكانت بوراس قد صوتت لفائدة مرشح حزب الأصالة والمعاصرة آنذاك، لحسن بلفقيه شقيق البرلماني الراحل عبد الوهاب بلفقيه، لرئاسة المجلس بدل عبد الرحمان الراجي، مرشح حزبها، وهو ما ضيّع على التجمع الوطني للأحرار الظفر برئاسة المجلس، بالنظر إلى حصول بلفقيه على 6 أصوات مقابل 5 للراجي.

التعليقات على القضاء يجرد مستشارة عن “الأحرار” من عضوية مجلس سيدي إفني بسبب تصويتها على شقيق الراحل بلفقيه مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

دراسة تكشف عدم رضا 95 في المائة من الموظفين والأجراء عن مخرجات الاتفاق الاجتماعي

كشفت خلاصات دراسة أنجزها المركز المغربي للمواطنة حول درجة رضا المواطنين عن مخرجات الحوار ا…