أكد مصطفى بايتاس، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، خلال الندوة الصحفية التي تعقب اجتماع الحكومة في ردّ على تساؤلات الصحافيين، الشروط الجديدة المعتمدة للولوج للمراكز الجهوية لتكوين الأطر، وأنها لم تقلص من عدد مناصب الشغل التي يسلجها المغاربة.
وأوضح بايتاس، أن الحكومة ستشغل نفس عدد الأساتذة رغم شروط الولوج الجديدة، مبرزا أن المرشحين الذين سيتم توظيفهم في النهاية هم مغاربة حاصلون على دبلومات ويبحثون عن عمل، وقال متسائلا ”هاد 17 ألف اللي غيتوظفو عبر مباريات التعليم، واش ماشي مغاربة كيقلبو على خدمة؟”.
وشدد بايتاس على أن الحكومة تسعى من خلال اعتماد هذه الإجراءات إلى توفير نفس الإطار لكل التلاميذ، وخلق مدارس الإنصاف والجودة ومواجهة التفاوتات بين التلاميذ، مبرزا أن الشجاعة السياسية تقتضي عدم تأجيل ورش إصلاح التعليم.
واعتبر بايتاس بأن الشروط التي تم وضعها ستساهم في استقطاب أساتذة اختاروا التوجه لمهنة التدريس عن اقتناع. وأضاف بأن ”الحكومة تتفهم الحاجة إلى التشغيل. لكن المدرسة العمومية تحتاج إلى الإصلاح”، مشيرا إلى أن النقاش المجتمعي حول الشروط الجديدة لمباريات التعليم طبيعي والحكومة ليس لديها مشكل في الاستماع لكل وجهات النظر”.
واستطرد الناطق الرسمي باسم الحكومة، قائلا،  “الحكومة تعتزم ضمن مخطط طموح القيام بمجموعة من الإصلاحات مهما كانت تكلفتها من أجل مصلحة المغاربة، وهذا ما يتم الاشتغال عليه”.

التعليقات على بايتاس يتساءل: الـ17 ألف ممن سيتم توظيفهم في قطاع التعليم أليسوا مغاربة؟ مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

الجزائر تنسحب من بطولة إفريقيا لكرة اليد المنظمة بمدينة كلميم

أعلنت الكونفدرالية الإفريقية لكرة اليد أمس الثلاثاء عن هوية المنتخبات المشاركة في بطولة إف…