*هند مساوي

استنكر المكتب النقابي المركزي بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا طريقة تدبير عملية انتخاب المجلس الإداري، وقال إنها تعرف “عدة خروقات” وتمر في ظروف “لا تحترم عناصر الشفافية والنزاهة”.

وكشف المكتب النقابي العضو بالمنظمة الديمقراطية للشغل، في بلاغ توصل به موقع “الأول”، أن عملية انتخاب المجلس الإداري تجري في غياب المراقبين داخل مكاتب التصويت، علاوة على عدم احترام المذكرة الصادرة عن ذات المديرية التي تم الإشارة فيها إلى أعضاء لجنة الانتخابات والتي من المفروض أن تكون مكونة من الشخص الأكبر والشخص الأصغر سنا من بين الفئة المعنية بالانتخابات.

وقالت النقابة ذاتها إنه تم “تم وضع أفراد لا يتمتعون بالصفة داخل مكاتب التصويت، كما أن لوائح الهيئة الناخبة لم يفرج عنها للاطلاع عليها من طرف المرشحين والمنتخبين، فضلا عن تواصل الحملة الانتخابية اثناء عملية التصويت في غياب تام لإدارة المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا”.

تبعا لذلك، طالب المكتب النقابي المركزي، مدير المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا، بإعادة تعيين من يخول لهم القانون السهر على عملية الانتخابات قبل بدء عملية فرز الأصوات، داعيا وزير الصحة إلى التدخل للحد من هذه الممارسات التي “تضرب في العمق روح الديمقراطية ومبدأ تكافؤ الفرص”. حسب البلاغ.

*صحافية متدربة

التعليقات على نقابة: “خروقات” شابت انتخاب المجلس الإداري بالمركز الاستشفائي “ابن سينا” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

الدخيسي: الأمن الوطني “منخرط بحزم” في مكافحة العنف الممارس ضد النساء 

أكد المدير المركزي للشرطة القضائية محمد الدخيسي، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن مصالح الأمن ال…