فارق الحياة، اليوم الأربعاء، رسام الكاريكاتير المغربي، إبراهيم لمهادي، عن عمر ناهز 80 سنة.

ويعتبر إبراهيم لمهادي، الشهير بـ”أبو سيف”، أحد القيدومين المغاربة في فن الكاريكاتور، وقد كان يشتغل بسلك التعليم منذ عام 1958، حيث درّس بعدد من المؤسسات التعليمية بمدن الدار البيضاء حيث مسقط رأسه، والمحمدية وسطات.

المسار الفني للراحل لمهادي، بدأ مع جريدة “العلم”، لسان حال حزب الاستقلال، سنة 1963 قبل أن ينتقل لاحقا إلى “المحرر”، حيث كان يوقع أعماله في هاتين التجربتين تحت اسم “أبو سيف”.

وتعرّض “أبو سيف” عندما كان يشتغل لصالح “المحرر” زمن الجمر والرصاص، إلى الاعتقال، وذلك سنة 1980 بالضبط، بسبب أحد رسوماته كان قد انتقد فيه خطابا ملكيا للحسن الثاني، كما تم منعه من الرسم لمدة فاقت الـ15 سنة.

وعلى امتداد مشواره الفني الطويل والزاخر بأعمال انتصرت لنبض المجتمع وسلطت الضوء على همومه بطريقة خاصة، فاز إبراهيم لمهادي بعدد من الجوائز تقديرا له ولفنه، آخرها “جائزة محمود كحيل” شهر أبريل من السنة الجارية.

وصدر للراحل كتاب يستعرض فيه تجربته وبعض الأحداث التي ميزت التاريخ السياسي للمغرب، أسماه “سنوات الرصاص والحبر والفحم والطباشير”.

التعليقات على وفاة رسام الكاريكاتير “أبو سيف” الذي اعتقل بسبب انتقاد الحسن الثاني زمن “الجمر والرصاص” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

الدخيسي: الأمن الوطني “منخرط بحزم” في مكافحة العنف الممارس ضد النساء 

أكد المدير المركزي للشرطة القضائية محمد الدخيسي، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن مصالح الأمن ال…