علم موقع “الأول” أن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بسيدي سليمان، قد أحال كل من سعيد الراضي وبوحلاب معاد، وحمداني هشام على المحكمة، في جلسة يوم غد الأربعاء، عقب دعوى تقدم بها كل من عبد الواحد الراضي وإدريس الراضي، يتهمونهم فيها بتهم ثقيلة.

ويتهم إدريس الراضي ومعه عبد الواحد الراضي كل من سعيد الراضي، عضو مجلس سيدي سليمان عن التجمع الوطني للأحرار، وبوحلاب معاد أحد أنصاره، وحمداني هشام، عضو مجلس سيدي سليمان عن حزب الاستقلال،  بتهم تتعلق بـ”الإيذاء العمد، التهديد بارتكاب جناية وإحداث عن قصد أضرار بمال منقول للغير، بث وتوزيع ادعاءات ووقائع كاذبة بقصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص والتشهير بهم”.

وأوضح هشام حمداني، عضو المجلس الجماعي لجماعة سيدي سليمان، وأحد المتهمين في الملف، في اتصال مع “الأول” أن وقائع القضية تعود لمرحلة الحملة الانتخابية حيث “وقعت حادثة سير بين سعيد الراضي وأخوه إدريس الراضي، هذا الأخير اتهم الأول بأنه حاول قتله، لتتحول الواقعة من حادثة سير عادية بين الطرفين إلى اتهام مباشر بالقتل”.

وأضاف ذات المتحدث، ان إدريس الراضي، “صرح أمام الدرك الملكي أنني أنا من أقف وراء تحريض سعيد الراضي ضده، وهذا الكلام غير صحيح، أشدد على أن المتابعة ذات دوافع سياسية في إطار الصراع الانتخابي، وقد تم إقحام عبد الواحد الراضي في الملف أيضاً”.

وأكدت مصادر، أن عبد الواحد الراضي كان في نفس السيارة مع إدريس الراضي لحظة وقوع الحادثة.

 

 

التعليقات على “حكاية قابيل وهابيل تعود في 2021”.. إدريس الراضي يتهم شقيقه بمحاولة قتله بسبب الانتخابات (وثيقة) مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

مباراة المغرب ضد الجزائر السبت المقبل.. مواجهة كروية بطعم السياسة

يخوض المنتخب الوطني المغربي مواجهة حاسمة ضد منتخب الجزائر يوم السبت المقبل، برسم دور ربع ا…