أعلنت مجموعة “ريد ميد فينونس” عن هيكلة أنشطتها حول أربعة فروع وتغيير اسمها ليصبح “ريد ميد كابيتال”.

وكانت المجموعة، التي تأسست سنة 2004 كبنك أعمال متخصص في تمويل الشركات، قد شهدت أول تنويع في أعمالها عن طريق إطلاق نشاط تدبير الأصول سنة 2011، والذي تجاوز حجم تدبيره اليوم مستوى 10 مليارات درهم.

وأوضحت “ريد ميد فينونس” في بلاغ صحفي أنها، دخلت، بعد عقد من الزمان، مرحلة جديدة من نموها عبر إدماج جميع مهن بنك الاستثمار.

وأضافت أنه مع إنشاء “ريد ميد برايفت إكويتي”، التي حصلت على اعتماد شركة تدبير هيئات التوظيف الجماعي للرأسمال في مايو 2021 والتي تستعد لإطلاق أول صندوق لها مخصص للمقاولات الصغرى والمتوسطة المغربية والإقليمية، وحيازتها لشركة البورصة “مينا كابيتال بارتنرز” في شهر غشت من نفس السنة، عززت مجموعة “ريد ميد” تموقعها كبنك استثمار مستقل ومندمج.

وفي هذا السياق، قامت المجموعة بهيكلة أنشطتها حول أربعة فروع، “ريد ميد كوربورايت فيننس”، و”ريد ميد أسيت مناجمنت”، و”ريد ميد برايفت إكويتي” و”ريد ميد سيكيريتيز”. وأصبحت المجموعة، التي تضم 35 متعاونا، تحمل اسم “ريد ميد كابيتال”.

وتمت مواكبة تغيير اسم المجموعة بتبني هوية بصرية جديدة تجسد الدينامية التنموية، التي تعد ثمرة الرؤية الاستراتيجية لمؤسسها، عبد السلام عبابو، والذي يحذوه طموح كبير، منذ تأسيس المجموعة، لجعل “ريد ميد” مجموعة مغربية مرجعية مستقلة، توفر مجموعة متكاملة من الخدمات في جميع مهن بنك الاستثمار.

ويشمل نطاق نشاط “ريد ميد فينونس” عمليات الإندماجات والحيازات، وعمليات السوق، والاستشارة الاستراتيجية. وبفضل معرفتها المثالية بسوق المديونية، تواكب المجموعة أيضا شركاءها في البحث عن حلول تمويل مبتكرة بأفضل الشروط.

وتستند “ريد ميد فينونس” على خبرة جد دقيقة في الأسواق المالية وعلى معرفة مثالية بالبيئة القانونية والإقتصادية والمحاسباتية المغربية، وتعتمد على شبكة واسعة من الشركاء الخواص والمؤسساتيين، وذلك على المستويين الوطني والدولي.

كما تتوفر “ريد ميد فينونس” أيضا على خبرة قطاعية عالية المستوى، خاصة في مجالات الاتصالات والطاقات المتجددة والبنوك والتأمينات والنقل البحري والصناعات الغذائية والتوزيع العصري والبنيات التحتية، إضافة إلى قطاعات صناعة الأدوية والمعادن والتبغ.

أما شركة “ريد ميد أسيت مناجمنت” فهي فرع المجموعة المتخصص في تدبير الأصول. وتتولى الشركة حاليا إدارة أزيد من 10 مليار درهم من الأصول، وذلك من خلال 10 هيئات التوظيف الجماعي للقيم المنقولة (OPCVM) في الاسهم والسندات، موجهة لأكثر من 100 زبون يضمون مؤسساتيين ومقاولات غير مالية ومكاتب عائلية وشخصيات ذاتية.

وبخصوص “ريد ميد برايفت إكويتي” فهي تستهدف أصولا تتراوح قيمتها بين 30 و90 مليون درهم، والتي تستثمر في مقاولات صغرى ومتوسطة تنشط في القطاعات المرتبطة بالاستهلاك (السلع الإستهلاكية السريعة التداول – FMCG )، الصناعات الغذائية، الصحة، التربية والتعليم، الخدمات المالية واللوجستيك والتي تحمل مشروعا تنمويا و/أو انتقال المِلْكِية.

وترتكز مقاربة “ريد ميد برايفت إكويتي” على إضفاء الطابع المؤسساتي على الشركة المستهدفة من خلال إحداث حكامة وفق أرقى المعايير، وتوفير دعم قوي للهيئة المسيرة للمقاولة المستهدفة عبر فريق تدبير، وتحسين المؤشرات المالية الكبرى الرئيسية إضافة إلى دعم صعود قياد جدد جهويين.

أما “ريد ميد سيكيريتيز” فهي هي شركة وساطة في البورصة، توفر لزبنائها المؤسساتيين الوطنيين والدوليين والأشخاص الذاتيين، مجموعة واسعة من الخدمات المرتبطة بسوق البورصة، ومنها على الخصوص، الوساطة في البورصة وتوظيف الأموال، وصناعة السوق- Market Making (عبر وضع السيولة في الأوراق المالية عبر عقود السيولة، وإعادة شراء الاسهم)، وتدبير الوكالة الفرعية (Gestion sous mandat) -، مسك الحساب (الاحتفاظ بالأوراق المالية والأموال النقدية، تدبير عمليات الأداء والتسليم والعمليات المتعلقة بالأوراق المالية) وسوق البورصة عبر الانترنيت.

 

التعليقات على مجموعة “ريد ميد فينونس” تتهيكل حول أربعة فروع وتغير اسمها ليصبح “ريد ميد كابيتال” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

وزيرة المالية تكشف إخفاقات حكومات العدالة والتنمية بالأرقام

أطلقت نادية فتاح العلوي وزيرة الاقتصاد والمالية، النار على التدبير الحكومي طيلة الولايتين …