علم “الأول” أن الحسن لشكر، المرشح عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية لرئاسة مجلس الرباط، يتجه إلى وضع شكاية مضادة ضد عضوة المجلس التي تتهمه بـ”التهديد بالقتل” بتهمة التشهير به.

وأكد الحسن لشكر، إبن الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إدريس لشكر، في اتصال مع “الأول” أنه لن يتنازل عن حقه في ممتابعة كل من اتهمه بهذه الاتهامات الخطيرة، وشهّروا به على وسائل الإعلام”.

من جهة أخرى، رداً على ماراج حول الاستماع له من طرف الشرطة بسبب هذه الاتهامات، قل الحسن لشكر، “أولاً إن إجراء مثل هذا هو إجراء عادي، ولكنه وغلى حدود الساعة لم يتم الاستماع إلي فيهذا الموضوع”.

وكانت مستشارة بمجلس جماعة مدينة الرباط، قد اتهمت الحسن لشكر المرشح لعمودية مدينة الرباط بالتهديد بقتلها.

وأكدت المستشارة الجماعية أن أحد المقربين من لشكر هددها بالقتل إذا لم تصوت لصالحه.

وأضافت المستشارة في تصريح لوسائل الإعلام، أن المتصل المقرب من حسن لشكر قال لها “الأمر فيه الحياة أو الموت”، ما جعلها تتقدم المستشارة بشكاية لدى السلطات الأمنية لـ”حمايتها والتدخل في حق مهدديها بالقتل” حسب روايتها.

التعليقات على لشكر يتجه لوضع شكاية ضد المستشارة الجماعية التي اتهمته بـ”تهديدها بالقتل” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

وزيرة المالية تكشف إخفاقات حكومات العدالة والتنمية بالأرقام

أطلقت نادية فتاح العلوي وزيرة الاقتصاد والمالية، النار على التدبير الحكومي طيلة الولايتين …