أعيد اليوم الإثنين، انتخاب الوزير الأسبق محمد بن عيسى، رئيسا لمجلس جماعة أصيلة، لولاية سادسة على التوالي.

بنعيسى الذي التحق عشية الانتخابات بحزب الأصالة والمعاصرة، حصل في جلسة الانتخاب التي انعقدت اليوم على 25 صوتا من أصل 30، فيما امتنع 5 أعضاء عن التصويت.

إلى جانب ذلك، تم انتخاب نواب بن عيسى الستة الذين ينتمون كلهم إلى “البام”، وهم تباعا: جابر عدلاني، عبد الله العكبوري، بشرى اليافي، يوسف بوهرارة، ليلى ويحمان وحليمة الدكالي.

كما جرى خلال ذات الجلسة انتخاب محمد الهادي كاتبا للمجلس ووليد العيساوي نائبا له.

وكان حزب الأصالة والمعاصرة قد هيمن على نتائج الانتخابات الجماعية بمدينة أصيلة، بعدما تمكن من الفوز بـ23 مقعدا من أصل 30. وتتوزع هذه المقاعد على 18 مقعدا في الدوائر العادية و5 مقاعد بالدوائر المخصصة للنساء، بينما حل حزب الاتحاد الدستوري ثانيا بـ6 مقاعد فقط، ثم حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمقعد وحيد.

التعليقات على إعادة انتخاب محمد بن عيسى رئيسا لجماعة أصيلة مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

موظفو مكتب التكوين المهني يخوضون إضرابا عن العمل مرفوقا باعتصام

استأنف أطر مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، حاملي الشهادات غير المحتسبة، خطواتهم الاحتجاج…