قال المكتب النقابي بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط، العضو بالمنظمة الديمقراطية للصحة، إنه مازال يترقب نتائج تقارير مفتشية وزارة الصحة والمجلس الأعلى للحسابات حول “الاختلالات” المفترضة بمصلحة طب وإنعاش المواليد بمستشفى الأطفال “السويسي”.

وقال المكتب النقابي في بلاغ، توصل به “الأول”، إنه “واع بما يجري داخل مجموعة من المؤسسات والمصالح التابعة للمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا، تحديدا بمصلحة P5 التي أسالت الكثير من المداد، وأزهقت فيها أرواح الخدج بالباطل، وكانت موضوع عدة مراسلات في هذا الشأن، علاوة على إنجاز تقارير من طرف مفتشية وزارة الصحة والمجلس الأعلى للحسابات التي مازلنا ننتظر ونترقب الإفصاح عن نتائجها”.

وأكد النقابيون في بلاغهم أن “مجموعة من الممرضين بالمصلحة يتعرضون إلى المضايقات والتعسفات”، إضافة إلى سوء بيئة العمل حيث يشتغلون، مشيرين إلى أنهم “خاضوا مجموعة من المحطات الاحتجاجية والنضالية من أجل تحقيق الملف المطلبي في شموليته، دفاعا عن كرامة وحقوق المستخدمات والمستخدمين، في ظل غياب حوار اجتماعي بشكل قطعي”.

كما أعلنوا عزمهم “مواصلة النضال والاحتجاج بشتى الوسائل المتاحة والمشروعة في القريب العاجل من أجل الإنصاف وتحقيق المطالب العادلة والموضوعية، وذلك بالرفع من سقف النضال ووتيرة الاحتجاج للقطع مع الأساليب المتخلفة والبائدة المضرة بالحق في الصحة والمجهزة على حقوق ومكتسبات المهنيين”.

التعليقات على مطالب بالإفراج عن نتائج تفتيش وزارة الصحة ومجلس الحسابات لمستشفى “السويسي” بالرباط مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

فيديو.. هكذا أجاب رئيس جلسة مجلس النواب على سؤال حول منع نبيلة منيب