علم موقع “الأول” أن ادريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، يفعل كل ما بإمكانه لكي يشارك في الحكومة، خاصة بعد أن علم أن عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار ورئيس الحكومة المكلف، يرغب في تشكيل حكومة مقلصة من ثلاثة أحزاب فقط، وهي الأحزاب التي حصلت على المراتب الثلاثة الأولى. وهم حزب الأحرار، والأضالة والمعاصرة، والاستقلال.

ويرغب لشكر في المشاركة في الحكومة، بأي وسيلة كانت، ومهما كان المقابل.

نفس الشيئ يقوم به لشكر بخصوص تشكيل مكتب مجلس جماعة الرباط، حيث بعد صدور بلاغ التحالف الرباعي، بين الأحرار والاستقلال والبام والحركة الشعبية، بمنح رئاسة مجلس جهة الرباط لحزب البام، وعمدية الرباط للأحرار، ومجلس العمالة للاستقلال، مع توزيع رئاسة المقاطعات بالمدينة بالتراضي. دون إشراك الاتحاد الاشتراكي ممثلا في الحسن لشكر ابن ادريس لشكر ضمن التحالف المجتمع بالرباط، وهو ما دفع لشكر للاتصال بقيادة الأحرار كيزاوك ويرغب لمنح ابنه منصب في مكتب عمدية الرباط، ولو منصب النائب العاشر، لكن مطلبه لم يجد صدى حتى الان.

التعليقات على لشكر “كيزاوك ويرغب” لكي يدخل الحكومة ويضع ابنه نائبا عاشرا لعمدة الرباط لكن الأبواب مسدودة في وجهه مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

العثور على أقدم قطع حلي في العالم بمغارة بيزمون بالمغرب

عثر فريق من باحثين متخصصين في علم الآثار مغاربة وأجانب ، مؤخرا، بمغارة بيزمون بالصويرة على…