مقارنة بسابقاتها التي كرست تقهقرا كبيرا لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أعادت النتائج التي حصلت عليها “الوردة” في استحقاقات 8 شتنبر الانتخابية، نوعا ما، إحياء “الوردة” وعودة توهجها.

وفي هذا الصدد، قال ادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي في عرض قدمه أمام المكتب السياسي مساء أمس الإثنين: “نعتبر أنفسنا جزء من الاختيار الشعبي الذي بوأ حزبنا مكانة متقدمة، إلى جانب أحزاب أخرى”.

وتابع: “إننا ساهمنا بكل تواضع، إلى جانب القوى الحية في النتيجة التي حققها شعبنا في الانتخابات الأخيرة، والآن قد انطلقت المشاورات لتشكيل الحكومة”.

هذا النجاح، يضيف لشكر: “له أهمية بالغة ليس على المستوى الحزبي الداخلي فقط، بل أيضا على كافة الطيف الوطني التقدمي الحداثي”، مبرزا أن ما وصفه بـ”الإنجاز” سيساهم في “طي مرحلة والتوجه إلى المستقبل كما قرر ذلك المؤتمر العاشر للحزب، الذي دعا إلى تناوب جديد”.

كما حملت كلمة لشكر إشارة إلى” الأصداء الإيجابية التي لقيتها الانتخابات المغربية لدى الرأي العام الدولي”، وأكد على “أهمية التفاعل الإيجابي التي كانت لنتائج الحزب سواء لدى أعضائه والمتعاطفين معه والقوى الاشتراكية في العالم”.

التعليقات على لشكر: نعتبر أنفسنا جزء من الاختيار الشعبي الذي بوأ حزبنا مكانة متقدمة في الانتخابات مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

أزيد من 278 ألف مسافر استعملوا مطار فاس-سايس صيف 2021

أكد المكتب الوطني للمطارات أن عدد المسافرين الذين استعملوا مطار فاس ـ سايس خلال الفترة ما …