قطَع مُساعد وزير الشؤون الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأوسط، جوي هود، الشك باليقين، مؤكدا موقف واشنطن الثابت والداعم لمغربية الصحراء.

هود، الذي يقوم بزيارة رسمية إلى المملكة قادما إليها من الجارة الجزائر، شدّد ضمن ندوة صحافية عقدها اليوم الأربعاء في أعقاب لقائه مع وزير الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، على أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تُغير موقفها المعترف بسيادة المغرب على كافة ترابه، الذي أصدرته إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

وأكد الدبلوماسي الأمريكي، أن بلاده تدعم عملية سياسية ذات مصداقية تقودها الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار ووقف أي عمل عدائي بحثا عن أفضل السبل لتحقيق تسوية دائمة لهذا الصراع، مضيفا: “نؤيد بشدة جهود الأمم المتحدة من أجل تعيين مبعوث شخصي للأمين العام للصحراء في أسرع وقت ممكن”.

وأبرز جوي هود حرص أمريكا على المشاركة مع جميع الأطراف لدعم هذا المبعوث الأممي المرتقب تسميته بغية التوصل إلى حل مقبول وكفيل بتحقيق الأمن والاستقرار.

ويشكل هذا الموقف صفعة قوية للجزائر وجبهة “البوليساريو” الانفصالية، سيما وأنهما يعملان في الآونة الأخيرة على دفع إدارة بايدن للتراجع عن قرار سلفه ترامب الذي أربك جميع الحسابات.

وعلى صعيد آخر، أشاد هود بجهود المغرب في إحلال السلام في ليبيا، وعبّر عن أمله في رحيل القوات الأجنبية عن ليبيا وتنظيم انتخابات نزيهة تقود إلى تشكيل حكومة قادرة على تنمية ليبيا وجعلها موحدة وإعادة الاستقرار لها وللمنطقة برمتها.

التعليقات على مساعد وزير خارجية أمريكا: لا تغيير في موقف واشنطن من قضية الصحراء المغربية مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

العنصر لـ”الأول”: معارضة حكومة أخنوش “غير متوازنة” والتحاق الاتحاد الاشتراكي بها “لن يكون له تأثير كبير”

عقب الإعلان رسميا، اليوم الأربعاء، عن هوية الأغلبية الحكومية ممثلة، فضلا عن قائدها التجمع …