أقرّ الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري، محمد ساجد، بغياب الانسجام الكلي بين مكونات الائتلاف الحكومي الذي يتزعمه حزب العدالة والتنمية ويشارك فيه “الحصان”.

وسجل ساجد، خلال حلوله ضيفا على ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم الأربعاء، توفر حد أدنى من الانسجام داخل الأغلبية الحكومية فيما يتعلق بالخطوط العريضة من البرنامج الحكومي، قبل أن يتوقف عند ما وصفها ببعض “التناقضات” التي رصدها على مستوى مواقف بعض أطراف هذا الائتلاف.

ومن بين أبرز هذه التناقضات، يستعرض ساجد، تلك المتعلقة بالقرارات التي كانت تتفق عليها الحكومة ثم تتم معارضتها في المؤسسة التشريعية.

وقال في هذا الصدد: “عشنا في فترات معينة أن نصوصا تشريعية كان فيها نوع من التناقض بين مكونات الأغلبية من جهة وفي بعض الأحيان بين بعض مكونات هذه الأخيرة وهي نفسها في البرلمان”.

هذه الوضعية التي شكلت على الدوام مثار استهجان وسخرية أحزاب المعارضة، اعتبرها الأمين العام لـ”الحصان”، “لا تعطي رؤية مريحة للمتتبعين للشأن السياسي”، مضيفا: “الائتلاف الذي ستفرزه الانتخابات المقبلة يتعين أن يكون منسجما أكثر مما هو عليه الآن”.

التعليقات على عكس ما قاله العثماني.. ساجد يقرّ بغياب انسجام الأغلبية الحكومية: عشنا تناقضات لا تعطي رؤية مريحة لمتتبعي السياسة مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

العنصر لـ”الأول”: معارضة حكومة أخنوش “غير متوازنة” والتحاق الاتحاد الاشتراكي بها “لن يكون له تأثير كبير”

عقب الإعلان رسميا، اليوم الأربعاء، عن هوية الأغلبية الحكومية ممثلة، فضلا عن قائدها التجمع …