كشفت مجلة “جون أفريك”، في عددها الأخير عن معطيات جديدة متعلقة بـ”التحقيق” حول “مشروع بيغاسوس”، الذي اشتغلت عليه “أمنيستي” و “فوربيدن ستوريز”، بالإضافة إلى مجموعة من وسائل الإعلام الدولية.

ونشرت المجلة الفرنسية وثائق داخلية تثبت أن منظمة “اليونسكو” التي تترأسها أودري أزولاي، ابنة المستشار الملكي أندري أزولاي، هي من تقف وراء التمويل.

وقالت “جون أفريك”، إن اليونسكو قامت عبر قسم حرية التعبير وتطوير الاعلام ، الذي يرأسه جنوب إفريقي بالمشاركة في تمويل التحقيقات المتعلقة بـ”بيغاسوس”  و”فوربيدن ستوريز” والتي وجهت اتهامات للمغرب باستخدامه للتجسس على صحفيين ومسؤولين.

وكشفت “جون أفريك” عن تحويلات مالية بنكية تمت على ثلاثة أشطر، لفائدة “فريدوم فويس نيتوورك” التي شاركت في التحقيقات التي أشرفت عليها “فوربيدن ستوريز” ابتداءً من سنة 2020، على شكل دعم تم تقديمه ما بين نونبر 2020 ويوليوز 2021، وقيمته 35 ألف دولار.

 

 

التعليقات على “جون أفريك”: منظمة “اليونسكو” التي تترأسها أودري أزولاي ابنة المستشار الملكي أندري أزولاي شاركت في تمويل تحقيقات بيغاسوس” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

الرباط.. بحث قضائي للتحقق من شكاية بالاختطاف والاحتجاز سجلتها مواطنة من دول جنوب الصحراء في مواجهة ضابط أمن

فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة ا…