دعا رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، وزعيم حركة النهضة الاسلامية، الرئيس التونسي قيس سعيد للتراجع عن القرارات التي اتخذها.

وأكد الغنوشي في تصريح صحفي له، إن القرارات التي اتخذها الرئيس التونسي “ستدخل الشعب في ظلمات، والدستور يفرض أن يكون مجلس النواب في انعقاد دائم ويمنع حل الحكومة”.
وكان الرئيس التونسي قيس سعيد، قد أعلن مساء اليوم الأحد تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب، وتعهد بملاحقة المفسدين والتعامل بحزم مع “الساعين للفتنة”.

وقال الرئيس التونسي في كلمة بثها التلفزيون إنه أعفى رئيس الحكومة هشام المشيشي من منصبه.

وجاء في كلمة سعيد “قررت أن أتولى السلطة التنفيذية بمساعدة رئيس حكومة أعيّنه بنفسي”.

وأوضح أنه جمّد كل اختصاصات المجلس النيابي، ورفع الحصانة عن كل أعضاء المجلس.

وأشار إلى أن هذه الإجراءات ضرورية لحماية الدستور ومصالح الشعب.

وقد قرر الرئيس تولي منصب النائب العام، وبرر ذلك بضرورة كشف كل ملفات الفساد.

وشهدت تونس اليوم الاحد مظاهرات عمت جلّ مدن البلاد، مطالبةً بحلّ البرلمان واستقالة الحكومة، تزامناً مع تدهور الوضع الصحي وتفشي جائحة كورونا.

التعليقات على بعد قرارات الرئيس التونسي.. الغنوشي: هذه القرارات خاطئة وستدخل تونس في ظلمات وسلطة الرأي الواحد مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

منظمات غير حكومية تودع طلبا قضائيا في فرنسا للتحقيق في صادرات الأسلحة نحو السعودية والإمارات

أودعت منظمتان غير حكوميتين وموقع “ديسكلوز” الاستقصائي طلبا لدى المحكمة الإداري…