قتل الشاب المصري الذي نشر فيديو عبر موقع “فيسبوك”، روج من خلاله لبيع المخدرات وحاملا السلاح كوصفة لعلاج فيروس كورونا.

واستهدفت مأمورية برئاسة قطاع الأمن العام بإشراف مساعد وزير الداخلية ومشاركة مفتشي القطاع وضباط إدارة البحث الجنائي لضبط عنصر إجرامي مطلوب التنفيذ عليه “في 25 جناية ما بين سرقة بالإكراه، سلاح سرقة بإجمالي سنوات سجن 16 مؤبد -69 سنة”، بمنطقة زراعيه متاخمه لمسكنه بنجع الخطاطبة بقرية السمطا قبلي دائرة مركز دشنا ولدى استشعاره بالقوات بادر وشقيقه جمال، 17 سنة بإطلاق الأعيرة النارية تجاهها فبادلتهما بالمثل.

وتمكنت القوات من إحكام السيطرة الأمنية، وأسفر ذلك عن مصرع العنصر، وعثر بجوار جثته على بندقية آلية وبخزينتها 5طلقات و2 هاتف محمول، وعثر علي كميه من المخدرات ومبلغ مالي، وعثر علي رشاش متعدد، بندقيه آلية وبخزينتها 25 طلقة، وتمكن شقيقه من الهرب متخليا عن بندقية آلية و21 طلقة من ذات العيار، وفي وقت لاحق توجه المتهم لمستشفى قنا العام مُصاباً بعيارين ناريين بالقدم اليمنى “تم التحفظ عليه وتعيين الحراسة اللازمة

وكان عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا فيديو لشاب صعيدي، يروج لتجارته في المخدرات، بغرض علاج كورونا بعد ازديادها وتفشيها.

واعترف الشاب أثناء حديثه في الفيديو بمعلومات تفصيلية، مؤكدا أنه يتاجر في المخدرات بأنواعها (حشيش، بانجو، وأقراص تامول)، ولم يكتف الشاب بالحديث عن تجارته في المخدرات وترويجه لها، في فيديو صريح تم بثه على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدا أن تجارته في المخدرات أفضل من السرقة.

واختتم صاحب الفيديو حديثه، بالإفصاح عن رقم هاتفه المحمول دون الإفصاح عن اسمه بهدف شراء راغبي المخدرات منه، وذلك عن طريق الاتصال به والتنسيق معه لمعرفة كيفية الحصول على المواد المخدرة ومكان ووسيلة التوصيل.

ونجحت الأجهزة الأمنية في الوصول إلى مكان اختبائه، وتم قتله، ونقل الجثة إلى المستشفى، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيقات.

التعليقات على بارون يظهر في شريط فيديو يؤكد أن مخدراته تعالج من كورونا والأمن المصري يقتله بعد مواجهة بالسلاح مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بعد قرارات الرئيس التونسي.. الغنوشي: هذه القرارات خاطئة وستدخل تونس في ظلمات وسلطة الرأي الواحد

دعا رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، وزعيم حركة النهضة الاسلامية، الرئيس التونسي قيس سع…