نظمت الجمعية المغربية لحماية المال العام، وقفات في عدد من المدن المغربية، عصر يومه الأحد 13 يونيو 2021، مطالبين بوقف الفساد ونهب المال العام، ورافضين لتزكية من أسموهم ب”المفسدين وناهبي المال العام” في الانتخابات المقبلة.

وأوضح  محمد مشكور، رئيس الفرع الجهوي الدار البيضاء الوسط، للجمعية المغربية لحماية المال العام، في تصريح ل”الأول”، ان هذه الوقفات تأتي تنفيذا لقرار المكتب الوطني بتاريخ 23 ماي، الذي دعا لخوض وقفات متفرقة مكانا ومتوحدة في الزمان، يوم 13 يونيو.

وقفة الجمعية المغربية لحماية المال العام بالدار البيضاء. (تصوير أيس بريس)

وكشف مشكور أن الوقفات أقيمت في 8 مدن، طنجة الرباط الدار البيضاء الفقيه بنصالح، مراكش أكادير، وفاس ووجدة، تحت شعار “كفى من الفساد ونهب المال العام وكفى من تزكية الفاسدين وناهبي المال العام في الانتخابات القادمة”.

وتابع المتحدث “من خلال الوقفة التي كانت نوعية، حضر بها ممثلو القوى الديمقراطية، وممثلو المنظمات، وجهنا رسالتين، الأولى للأحزاب السياسية، كي لا تعطي تزكيات لمرشحين تحوم حولهم شبهات الفساد، فالانتخابات حسب المتحدث “تفرز نخبا، والمواطنين المغاربة لا ينتظرون “أصحاب الشكارة”، بل يرغبون في أناس لهم رؤى وتصورات، ولهم غيرة على الجهة والوطن ككل”.

وقفة الجمعية المغربية لحماية المال العام بالدار البيضاء. (تصوير أيس بريس)

أما بخصوص الرسالة الثانية، فقد أكد مشكور انها موجهة للنيابة العامة، لتحريك الأبحاث، فهناك عدد من الشكايات لا تزال حبيسة الرفوف، وكذلك بالنسبة لقضاء الحكم، فعندما يصدر عقوبات، يجب ان تتلائم الأحكام مع خطورة هذه الجرائم، مضيفا هذه المطالب ليست ضد أشخاص ولكن ضد سياسات عمومية.

ومن ناحية أخرى، كشف رئيس الفرع الجهوي، أن مناضلي الجمعية يستعدون مستقبلا لتتبع الانتخابات والحملات، وتسليط الضوء على التمويلات ورصد المصاريف، وكيفية صرف المال، وهل سيتخلل العملية دخول “المال الحرام”.

 

التعليقات على “حماة المال العام” يحتجون بثماني مدن ويوجهون رسالة إلى الأحزاب والحكومة لمحاصرة “المال الحرام” في انتخابات 2021 مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

صحف إسبانية تفجر مفاجأة: المغرب لا يمتلك برنامج “بيغاسوس” ومن تجسس على ماكرون هي الاستخبارات الفرنسية

كشفت عدد من الصحف الإسبانية والأوروبية، أن التجسس على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لم ي…