قالت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، إنها توصلت، عبر العوائل، بإشعار يخص دخول المعتقل السلفي المحكوم بالإعدام، حكيم الداح، في إضراب عن الطعام.

وأفادت اللجنة في بلاغ، توصل به “الأول”، بتلقيها إشعارا بخوض الداح القابع بسجن “تولال 2” بمكناس إضرابا مفتوحا عن الطعام، ابتداء من الثلاثاء 08 يونيو الجاري، بسبب تعرضه إلى “تهديدات من طرف رئيس الحي الذي يعطي الأوامر بمنع توصله بوجباته الغذائية بشكل سليم”.

وأكدت اللجنة أن “أسرة المعني بالأمر، ناشدت في وقت سابق الجهات الوصية لتقريبه إلى مقر سكنها بآسفي، وإخضاعه للرعاية الصحية، في ظل تأزمه نفسيا وظهور علامات غير طبيعية على سلوكه، نظرا لطول مدة إبعاده عن أسرته التي وصلت 3 سنوات”، محذرة من مغبة أن يلقى مصير معتقلين سابقين آخرين وضعوا حدا لحياتهم بسبب اضطرابات نفسية.

ردّ المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، لم يتأخر كثيرا، فقد نفت ما نقلته عائلة السجين المذكور، وقالت في بلاغ، إن الادعاءات المنشورة في هذا الصدد “لا أساس لها من الصحة”.

وأكدت بالمقابل أنه “يتسلم ويتناول وجباته الغذائية بشكل عادي ويستفيد من الشراءات من دكان المؤسسة، كما يستفيد كذلك من الرعاية الصحية باستمرار سواء داخل المؤسسة أو خارجها، شأنه في ذلك شأن باقي السجناء”.

وزادت: “لقد سبق للمعني بالأمر أن هدّد بالدخول في إضراب عن الطعام من أجل الحصول على امتيازات غير قانونية داخل المؤسسة، علما أنه مثير للشغب بشكل دائم وفي مختلف المؤسسات السجنية التي سبق أن تم ترحيله إليها، حيث سبق له أن اعتدى جسديا على أحد السجناء، كما اعتدى لفظيا على أحد الموظفين”.

التعليقات على “لجنة الدفاع عن المعتقلين الإسلاميين” تؤكد دخول سجين مدان بالإعدام في إضراب عن الطعام بسبب “تهديدات” والمندوبية تنفي مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

النقابة الوطنية للتعليم العالي تكتسح الانتخابات المهنية وتُلحق هزيمة مدوية بذراع “البيجيدي”

اكتسحت النقابة الوطنية للتعليم العالي، نتائج انتخابات ممثلي الموظفات والموظفين في اللجان ا…