كشف مصدر مطلع لـ”الأول”، أن ولاية مراكش قد إستدعت أمس مدير المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، بعد الدعوات الحقوقية للتدخل العاجل بشأن معطيات خطيرة حول “انتشار عدوى المستشفيات بمصلحة أمراض الدم التابعة لمستشفى الأنكولوجيا وأمراض الدم”.

وأفاد ذات المصدر، أنه بعد هذا الاجتماع الذي جرى في الولاية أقدمت إدارة المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس، مساء أمس الإثنين، على إفراغ مصلحة أمراض الدم التابعة لمستشفى الأنكولوجيا و أمراض الدم من المرضى، وتنقيلهم إلى جناح أخر بهدف تعقيم المصلحة.

وكانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، قد طالبت في رسالة وجهتها إلى كل من وزير الصحة خالد آيت الطالب، والمدير العام للمركز الاستثشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، وتوصل “الأول” بنسخة منها، بالتدخل عقب توصلها “بمعطيات تفيد، إنتشار عدوى المستشفيات بمصلحة أمراض الدم التابعة لمستشفى الانكولوجيا و أمراض الدم بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، منذ أسبوعين.

وتابعت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة، “تفاجأنا بعدم قيام إدارة المستشفى والمركز الاستشفائي الجامعي بأية خطوة لحماية مرضى هذه المصلحة من هذه العدوى، كما أنه يظهر عدم السرعة في اتخاذ الإجراءات والتدابير الاحترازية، و تطهير المصلحة و تعقيمها و إتخاد إجراءات السلامة اللازمة لحماية المرضى والأطر الصحية”.

مضيفةً، “إنه لا يخفى عليكم أن مرضى الدم و السرطان هم الفئة الأكثر هشاشة من بين المرضى بسبب ضعف جهازهم المناعي الذي قد لا يتحمل المرض لنتضاف إليه عدوى المستشفيات المقاومة للمضادات الحيوية العادية، مما يشكل خطرا على سلامتهم ويفاقم تدهور وضعهم الصحي”.

وذكرت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش، بـ”انتشار مرض السل سنة 2018 ،في أوساط الأطر الصحية العاملة في مصلحة المستعجلات بمستشفى الرازي لنفس المركز الاستشفائي وتقاعس المصالح الادارية في التعامل بالحزم اللازم مع الوضع انذاك، ونخشى من بقاء الوضع على ما هو عليه بمصلحة أمراض الدم حاليا، لما يشكل من خطر جسيم على مرضى المصلحة ، و على مرضى المصالح الاخرى في حالة عدم الاسراع بوضع حد للمشكل”.

وطالبت الجمعية بـ”التدخل الفوري والعاجل لمحاربة هذه العدوى، عبر اتخاذ إجراءات الوقاية والحماية والعلاج المناسب لوقف اثارها السلبية، وفتح تحقيق حول عدم الاهتمام وتدارك الأمر للحد من انتشار هذه العدوى”.

وطالبت الجمعية أيضاً في مراسلتها بـ”أخذ عينات من باقي المرافق للتأكد من خلوها من هذه العدوى، وبفتح تحقيق شامل حول المشاكل المتراكمة التي يعيشها مركز الانكولوجيا و أمراض الدم، وفي مقدمتها معاناة مرضى السرطان من غياب أو نقص الأدوية وتعطيل نتيجة الأعطاب المتتالية لبعض آليات الفحص، مما يزيد وضعية المرضى تأزما”.

التعليقات على بعد تحذيرات الحقوقيين من تفشي “عدوى ميكروبية”.. إدارة المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش تقوم بإفراغ مصلحة أمراض الدم من المرضى مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

طنجة.. توقيف شخصين بحوزتهما 3753 قرص “إكستازي” و10 غرامات من مخدر الكوكايين

تمكنت عناصر الوحدة المتنقلة لشرطة النجدة بولاية أمن طنجة بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصا…