كشف الدولي المغربي أشرف حكيمي، أنه أراد البقاء في صفوف نادي ريال مدريد، الذي يعتبره بيته، وخوض تجربة هناك، ولكنهم أرادوا غير ذلك، مؤكدا أن الفوز بالدوري الإيطالي في موسمه الأول مع إنتر يعد حدثا خاصا بالنسبة له.

وتحدث النجم المغربي بعد التتويج مع “النيراتزوري” بلقب الدوري الإيطالي، رسميا مساء أمس في حوار خاص مع برنامج “إل شيرنجيتو” الإسباني حول تجربته الحالية والماضية.

حكيمي في وقت سابق كان قد كشف عن رغبته في البقاء بصفوف إنتر لفترة طويلة بعد تجربة مميزة في الموسم الأول، مشيرًا إلى علاقته المميزة مع المدرب أنطونيو كونتي.

صاحب الـ22 سنة انتقل إلى صفوف إنتر قادمًا من ريال مدريد الصيف الماضي مقابل 40 مليون يورو، بعدما قضى عامين معارًا إلى بوروسيا دورتموند.

وقال حكيمي عن ريال مدريد: “لقد أتيحت لهم الفرصة في ذلك الوقت، قبل بداية هذا الموسم ولكنهم كان لديهم تفكير آخر، كان ريال مدريد بيتي دائمًا وبالطبع كنت أود أن ألعب هناك وأخوض تجربة جديدة، لكنهم قرروا خلاف ذلك”.

وأضاف: “يزعجني أن البعض ظن أنني كنت خائفًا من القتال على مركز أساسي، والحديث حول أنني خائف من فقدان المركز الأساسي، شعرت أنني مؤهل لذلك والجميع يعلم أنني كنت مستعدًا للقتال، لا أعرف ما إذا كان زيدان أو هو النادي نفسه من اتخذوا القرار”.

وحول زين الدين زيدان قال حكيمي مازحًا: “لا، لم يتصل بي حتى الآن، فلورنتينو بيريز؟ لم يتصل بي كذلك” ولكنه أخذ الموضوع بابتسامات متبادلة تعطي انطباعًا بأنه يمزح.

واسترسل في السياق ذاته: “أنا لا ألوم زين الدين زيدان أو النادي وإدارته على ما حدث، لكن بالنظر إلى الظروف ووضع النادي وكل شيء كانت عليه الأمور في الصيف، تجد أنني اضطررت إلى المغادرة”.

وتابع: “مع الوباء كان علي الخروج وذهبت إلى إنتر، فأنت لا تعرف أبدًا ما سيحدث في المستقبل دائمًا، ولكنني سعيد للغاية بالعام الأول لي مع إنتر وبالفوز بلقب الدوري الإيطالي”.

وأردف: “كنا أحرارًا، لم يكن هناك مباراة لنا اليوم وقضينا اليوم في منازلنا، أقمنا الاحتفالات مع العائلة، سواء أنا أو بقية اللاعبين الذين قاموا بالأمر ذلك في أجواء رائعة”.

وأكد: “كنت أشاهد المباراة بين ساسوولو وأتالانتا، لأنها مهمة بالنسبة لنا، ونتيجتها هي من حسمت لنا اللقب بالفعل، كنت أنتظر ما فعله أتالانتا، تابعت المباراة بترقب، فالموسم لم يكن الأمر سهلاً، ويسعدني أن أفوز في عامي الأول في إيطاليا”.

في الختام، عاد حكيمي إلى نكتة أنطونيو كونتي الذي يعتبره منفذًا سيئًا لركلات الجزاء حيث قال: “نعم، قال ذلك، لقد كان يمزح بكل تأكيد، نحاول التدرب على ذلك في التدريبات ولم تسر الأمور بشكل جيد، لكنني متأكد من أنه إذا أتيحت الفرصة سأكون جاهزًا للتسديد”.

وقال حول اللقب: “السكوديتو؟ كان لدينا العديد من النقاط المهمة والتي ساعدتنا في حسم اللقب مبكرًا، وكنا نعلم أنه حتى لو لم يكن الأمر كذلك اليوم، لكانت نقطة واحدة كافية للحسم في المباراة المقبلة”.

وواصل: “عائلتي هي أهم شيء بالنسبة لي، فهم يساعدونني على تقديم أفضل ما لدي، أنا سعيد لأنني احتفلت معهم، فقد استحقوا ذلك، هم أهم عنصر في حياتي ووصولي لما وصلت إليه”.

وفي سياق الحديث عن العائلة أيضًا قال النجم الدولي المغربي: “أمي هي من تحبني أكثر من غيرها، أكثر من كافح معي من أجل الوصول إلى إسبانيا وبدء الرحلة مع ريال مدريد، أنا سعيد من أجلها “.

الجدير بالذكر أن النجم الدولي المغربي قد قدم موسمًا رائعًا في أول عام له مع إنتر، حيث توج بالدوري الإيطالي، وقدم أرقامًا قياسية مميزة على المستوى الفردي أيضًا.

التعليقات على حكيمي: أردت البقاء مع ريال مدريد لكنهم رفضوا! مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

الحموشي يفتتح نادي الفروسية للأمن الوطني بمدينة القنيطرة (صور)

تخلد أسرة الأمن الوطني، في 16 ماي من كل سنة، ذكرى تأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، وهي …