بعد نصف قرن من مسيرة فنية مظفرة حصد خلال العديد من الجوائز، يواجه الممثل الكوميدي والكاتب التركي الشهير موجدت غيزان الذي رشّح كسفير للنيات الحسنة لدى الأمم المتحدة عقوبة السجن بتهمة “إهانة” الرئيس رجب طيب إردوغان.

قد يكون هذا المسرحي البالغ من العمر 77 عاما، أحدث ضحية في المعركة التي شنها الرئيس التركي ضد من يسميهم “الفنانين المزعومين”.

وحسب وكالة الأنباء الفرنسية، قال غيزان ممازحا في مقابلة هاتفية  “مُنع ورود اسمي في الكلمات المتقاطعة”.

ويلاحق الممثل الكوميدي قضائيا مع زميله متين أكبينار البالغ من العمر 79 عاما بسبب تعليقات أدليا بها خلال برنامج تلفزيوني على قناة “هالك تي في” المعارضة. وقال غيزان وقتها “لا يمكنك يا رجب طيب إردوغان أن تختبر وطنيتنا. اعرف حدودك”.

لكن أكبينار ذهب إلى أبعد من ذلك قائلا “إذا فشلنا في تحقيق الديموقراطية (…) قد ينتهي الأمر بالزعيم معلقا من قدميه أو مسمما في قبو كما حدث في كل الأنظمة الفاشية”.

وأثارت تلك التعليقات استياء إردوغان الذي يتهمه المدافعون عن حقوق الإنسان بالنزعة الاستبدادية خصوصا منذ محاولة الانقلاب عليه في العام 2016.

وطالب المدعي العام بعقوبة تصل إلى أربع سنوات وثمانية أشهر في السجن للممثلين الكوميديين.

التعليقات على ممثل تركي شهير يواجه السجن بتهمة “إهانة” إردوغان مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

دراسة إسرائيلية.. المتحوّر الجنوب إفريقي أكثر قدرة على تخطي دفاعات “فايزر/بايونتك”

كشفت دراسة إسرائيلية أن المتحوّر الجنوب إفريقي لفيروس كورونا أكثر قدرة من متحوّرات أخرى عل…