تزامنا مع الوقفات الاحتجاجية التي يخوضها عاملون بإحدى شركات القطاع الخاص النشيطة في مجال التنقيب عن المعادن بجماعة “تانسيفت” إقليم زاكورة، وجّهت النائبة البرلمانية عن مجموعة التقدم والاشتراكية، فاطمة الزهراء برصات، سؤلا كتابيا إلى وزير الطاقة والمعادن والبيئة، عزيز رباح، ساءلته من خلاله عن التدابير التي تعتزم الحكومة القيام بها للاستفادة من عائدات الاستغلال المنجمي بالمنطقة.
وقالت برصات في نص سؤالها إلى وزير الطاقة والمعادن، إن ساكنة جماعة “تانسيفت”، تعاني من البطالة وشظف العيش، ولا تجد أمامها أملا إلا في المناجم التي تستغلها هذه الشركة، وهو ما يقتضي فتح حوار جدي ومسؤول معها تحت إشراف السلطات المحلية، وبحث الصيغ الممكنة من أجل استفادتها من ثروات المنطقة ومن عائدات مناجمها، بغاية تحقيق تنمية مندمجة بهذه الجماعة، تأخذ بعين الاعتبار التحديات الاجتماعية التي تعاني منها.
ولفتت برلمانية حزب “الكتاب” إلى أن الشركة المذكورة تقوم باستغلال مجال واسع من أراضي هذه الجماعة على وجه الكراء، في إطار عمليات التنقيب عن المعادن، دون أن ينعكس ذلك على وضعية ذوي الحقوق، من خلال مشاريع اقتصادية مدرة للدخل، أو ضمن برامج اجتماعية للتشغيل.
التعليقات على مطالب للحكومة بالاستفادة من عائدات الاستغلال المنجمي بإقليم زاكورة مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

برلمانيون لوزير الصحة: قرار إعفاء مسؤولين بمديرية الأدوية “غير قانوني”

تعيش مديرية الأدوية والصيدلة، على صفيح ساخن، إثر إصدار وزير الصحة، خالد آيت الطالب، قرارا …