كشفت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الحياة، أن مصلحة الخدج والمواليد بمستشفى الولادة “السويسي” التابع للمركز الاستشفائي الجامعي “ابن سينا” بالرباط، رفضت التكفل برضيع خديج، ما أفضى إلى وفاته.

وفي تفاصيل هذه المأساة، أوضحت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الحياة، أن أما وضعت ثلاثة توائم بقاعة الولادة بمستشفى الولادة السويسي يوم السبت 19 فبراير الجاري، غير أن مصلحة الخدج والمواليد بمستشفى الأطفال، رفضت استقبال اثنين منهم بدعوى أن وزنهم يقل عن 1000 غرام، مما أدى إلى وفاة أحدهما.

وبينما كان المولود الأول قد فارق الحياة أثناء الوضع، تم نقل الناجي الوحيد إلى مستشفى الشيخ زايد، تضيف الشبكة المذكورة في بلاغ، توصل “الأول” بنسخة منه.

وحسب شهود عيان، يقول البلاغ، فقد عجل احتجاج عائلة المرأة الحامل، بحضور كل من الكاتب العام لوزارة الصحة ومدير المركز الاستشفائي الجامعي “ابن سينا” والطبيب الرئيسي لمستشفى الولادة “السويسي” في وقت متأخر من يوم الواقعة، مسجلة ارتفاعا في نسبة وفيات المواليد الجدد في المركز الاستشفائي المذكور بنسبة بلغت 33,33 في المائة.

التعليقات على “مأساة حقيقية”.. امرأة حامل بثلاثة توائم تفقد الأول أثناء الوضع والثاني بسبب رفض “السويسي” التكفل به مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

برلمانيون لوزير الصحة: قرار إعفاء مسؤولين بمديرية الأدوية “غير قانوني”

تعيش مديرية الأدوية والصيدلة، على صفيح ساخن، إثر إصدار وزير الصحة، خالد آيت الطالب، قرارا …