فيما ترزح بلجيكا كباقي دول أوروبا تحت وطأة عدوى كوفيد-19 بحصيلة وفيات قدر عددها ب20 572 حالة وفاة، وسعيا لمحاصرة تفشي الوباء القاتل، أعلنت الشرطة البلجيكية الأربعاء أنها بدأت الشهر الماضي في تدريب كلاب على تقفّي أثر المصابين بالفيروس بواسطة شم عينات من العرق الذي ينبعث من أجسادهم.

ويتم تدريب هؤلاء الكلاب على التفريق بين عينات العرق التي شُخّص أصحابها بالإصابة بالفيروس وعينات أخرى لأشخاص آخرين جاءت نتيجتهم سلبية. ويقول أحد الضباط المشرفين على تلك الاختبارات إن الكلاب تخضع لتدريبات مكثفة ما استدعى مكافأتها بأن يُترك لها فسحة من الوقت للعب مع المدرِّبين وتوقع أن تنتهي الدورة في الأسابيع المقبلة.

وقد بلغ عدد الحالات الإجمالية للإصابة بالعدوى في بلجيكا نحو 684,256 حالة حتى الآن وقد فرضت السلطات إغلاقا بدأ يؤتي ثماره بتراجع طفيف بعض الشيء في عدد المرضى وخصوصا أولئك الذين تستدعي حالتهم نقلهم إلى المستشفى.

 

التعليقات على عن طريق شم رائحة العرق.. الشرطة البلجيكية تدرب الكلاب على تقفي أثر المصابين بعدوى “كوفيد19” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

إعطاء الانطلاقة الرسمية للنسخة المحمولة من نظام المعلومات “مسار”

بحضور سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بمع…