يواصل نائب عمدة مدينة الدار البيضاء خرق قانون حالة الطوارئ الصحية، الذي سنت فيه الحكومة مجموعة من المقتضيات الزجرية لمخالفي الإجراءات الاحترازية من فيروس “كورونا” المستجد.

وعلم موقع “الأول” من مصدر موثوق أن نائب العمدة المكلف بالنظافة أعاد منذ مدة فتح قاعة للرياضة يملكها بأحد أحياء العاصمة الاقتصادية، متحديا القانون.

وأكد المصدر، أن صالة الرياضة الموجودة بنفس عنوان العمارة السكنية التي يقطنها المسؤول الجماعي المذكور، استأنفت نشاطها بدون الحصول على أي ترخيص من لدن سلطات البيضاء، لافتا إلى أن الزبناء يتوافدون عليها بكثرة في غياب الإجراءات الوقائية.

وفي الوقت الذي تعيش فيه باقي القاعات الرياضية المماثلة بالبيضاء على وقع الإغلاق ويشكو أصحابها وضعا اقتصاديا متأزما إثر استمرار قرار توقف أنشطتها بسبب الحالة الوبائية، يبدو أن نائب العمدة المعروف بنفوذه على مستوى تراب مولاي رشيد سيدي عثمان، استغل مركزه وعلاقاته مع السلطات ليفتح قاعته الرياضية دون أن تحرر في حقه أية مخالفة، سيما وأنه سبق وكان نائبا برلمانيا عن حزب التجمع الوطني للأحرار. يقول متحدث “الأول”.

التعليقات على نائب عمدة الدار البيضاء يخرق قانون “الطوارئ الصحية”.. أعاد فتح قاعة للرياضة يملكها دون الحصول على ترخيص مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

دراسة.. بنية الاقتصاد المغربي تعيق مشاركة النساء في سوق الشغل

أفادت دراسة نشرتها، أمس الثلاثاء، مديرية الدراسات والتوقعات المالية التابعة لوزارة الاقتصا…