تمكنت عناصر الجمارك بالمديرية الجهوية للدار البيضاء – سطات، من إحباط محاولة تهريب ما يقرب من 200 كيلوغرام من القطع الجيولوجية المحظور تصدريها.

وتم اكتشاف هذه المسروقات خلال عملية مراقبة نفذت في مستودع ومنطقة تخليص جمركي بالدار البيضاء، حيث تم إخفاؤها بعناية بين العبوات التي تحتوي على أعمال حجرية مصرحة.

وأفاد بلاغ لمديرية الجمارك، أن  طبيعة الأصناف الخاضعة للتصدير، أثارت شكوكًا لدى مديرية الجمارك، من ناحية أن قيمتها السوقية والتاريخية ، حيث تم عرض البضاعة على خبرات الدوائر المختصة التابعة لوزارة الطاقة والمناجم والبيئة. وتبين أن المواد المضبوطة كانت محظورة التصدير وتتكون من أسنان وعظام من الفكين والفقرات والأضلاع وعظام الفقريات التي تشكل جزءًا من التراث الجيولوجي الوطني.

وتابع البلاغ، “على الرغم من أننا في فترة انتشار الوباء، تظل تعبئة مسؤولي الجمارك سليمة، للمساهمة في الحفاظ على التراث من خلال مكافحة الاتجار بالأشياء والأشياء الفنية أو الآثار التي تشكل جزءًا من التراث أو الثقافة أو القوس التاريخي والجيولوجي المملكة المغربية.

 

 

التعليقات على جمارك البيضاء تحبط عملية تهريب قطع أثرية نادرة عبارة عن أسنان وعظام من الفكين والفقرات والأضلاع وعظام الفقريات مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بعد لجوءها إلى القضاء.. اللجنة التحضيرية لمؤتمر اتحاد كتاب المغرب تُحمل العلّام “مسؤولية محاولة العبث بمنظمة ثقافية عريقة”

كشفت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الاستثنائي لاتحاد كتاب المغرب، مسار الدعوى القضائية التي رفع…