وجهت النائبة البرلمانية عن التقدم والاشتراكية، ثريا الصقلي، سؤالا إلى وزير الصحة، بشأن التدابير المتخذة لـ”الحد من معاناة النساء الحوامل بالمناطق الباردة”.

وقالت الصقلي في سؤالها إلى خالد آيت الطالب، إن وفاة “شابة حامل، وهي في حالة وضع بمنطقة أولغازي بإملشيل يوم الإثنين الماضي 11 يناير الجاري، أعادت النقاش مجددا حول وضعية البنية التحية الصحية بالمناطق الباردة المتواجدة في الأطلس والمناطق الجبلية والنائية”.

وأشارت الصقلي إلى أنه “رغم تدخل الأطقم الطبية مشكورة لإنقاذ حياة هذه السيدة، إلا أنها لم تتمكن من ذلك، بسبب الظروف الطبيعية الصعبة التي تتسم في هذه الفترة من السنة بالبرودة الشديدة وبكثرة التساقطات الثلجية والمطرية”.

وزادت البرلمانية ذاتها: “المتوفاة وجدت في بيتها وقد وضعت جنينها بطريقة تقليدية، ليقوم طاقم طبي بعد ذلك بنقلها على وجه السرعة إلى المركز الصحي بإملشيل لتلقي العلاجات الضرورية، إلا أنها فارقت الحياة قبل الوصول إليه، وهو ما نأسف له ونترحم عليها”.

تعقد حالة الشابة المتوفاة، عزته برلمانية حزب “الكتاب”، بالإضافة إلى الأحوال الجوية، إلى نقص حاد في العرض الصحي بالمنطقة، رغم توفره على دار للأمومة، غير أن الولوج إليها يظل صعبا بحكم قساوة الظروف، وأيضا بحكم الهشاشة الاجتماعية والاقتصادية لسكان المنطقة.

التعليقات على وفاة شابة حامل بإملشيل يجر وزير الصحة إلى المساءلة البرلمانية مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

المغرب الفاسي يقدم مدربه الجديد الأرجنتيني ميغيل غاموندي

قدمت إدارة نادي المغرب الفاسي لكرة القدم، مساء الأربعاء بفاس، المدرب الجديد للفريق الأرجنت…