أفادت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية بأن سنة 2020 كانت واحدة من ثلاث سنوات هي الأشد حرارة على كوكب الأرض خلال العقد الماضي (2016، 2019، 2020)، مشيرة إلى أن العام الحالي سيدخل بدوره ضمن هذه الخانة.

ووفقا لمعلومات جمعتها المنظمة بناء على 5 بيانات دولية رائدة فإن الفروق في متوسط درجات الحرارة العالمية بين السنوات الثلاث الأشد حرارة ضئيلة بحيث لا يمكن التمييز بينها، فيما بلغ المتوسط العالمي لدرجات الحرارة عام 2020 زهاء 14.9 درجة مئوية متجاوزا بذلك مستوى ما قبل العصر الصناعي بمقدار 1.2 درجة مئوية.

وسجلت المنظمة أن العقد الماضي (2011-2020) كان الأشد حرارة على الإطلاق، وبالتالي فإنه يواصل الاتجاه المستمر منذ فترة طويلة نحو تغير المناخ.

و اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش ،في تعليق له على هذه المؤشرات، أن تأكيد المنظمة العالمية للأرصاد الجوية على أن عام 2020 كان واحدا من أشد الأعوام حرارة “ليس إلا مؤشرا صارخا آخر لاستمرار تغير المناخ دون هوادة، وهو ما يدمر الحياة وسبل العيش في عالمنا”.

وقال ،”ها نحن نشهد بالفعل ظواهر جوية متطرفة غير مسبوقة في كل منطقة وفي كل قار ة. إننا نتجه نحو ارتفاع مأساوي لدرجة الحرارة يتراوح بين 3 و5 درجات في هذا القرن” ، مؤكدا أن “التعايش مع الطبيعة في سلام هو المهمة الحاسمة للقرن الحادي والعشرين، ويجب أن تكون هذه المهمة أولوية الأولويات”.

التعليقات على 2020 كانت واحدة من ثلاث سنوات هي الأشد حرارة خلال العقد الماضي مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

اعتقالات بعد مداهمة مقر نادي برشلونة

أعلنت الشرطة الإقليمية الكاتالونية اليوم الاثنين أنها قامت بـ«اعتقالات» عدة بعد تفتيشها مق…