يعيش ساكنة دوار “أزيلان” وعدد من الدوواير المتواجدة بقربه، ضواحي شفشاون، حالة من العزلة وصعوبة في التنقل، منذ يوم الاثنين الماضي، بسبب التساقطات الثلجية التي شهدتها المنطقة.

وفي حديث لموقع “الاول”، أكد مصدر من ساكنة الدوار، أنه منذ يوم الاثنين والطريق التي تؤدي إلى مدينة شفشاون مقطوعة، بسبب الثلوج الكثيفة.

المنطقة الجبلية التي تعرف نشاطا سياحيا لمحبي الثلوج في هذا الوقت من كل سنة، وجدت نفسها منعزلة، بعدما قامت وزارة التجهيز بفتح الطرق الرئيسية التي أغلقتها الثلوج، في حين كان من المنتظر أن تقوم جماعة جماعة تلمبوط القروية بفتح الطرق التي تربط هذه الدواوير بمدينة شفشاون.

وأكد ذات المصدر، أن الجماعة قامت بفتح طريق تؤدي إلى بلدة باب تازة، التي تبلغ مسافتها حولي 35 كيلومتر، في حين لم تكمل الجماعة أشغال إزالة الثلوج في الطريق المؤدية لشفشاون والتي تبلغ مسافتها حوالي 15 كيلومتر، وهو ما تعاني منه ساكنة الدواوير التي يتجاوز قاطنوها المائة أسرة.

وكشف ذات المصدر  أن عددا من السياح الذين قدموا للمنطقة الجبلية، لا زالوا عالقين، حيث لم يجدوا إمكانية للمرور من الطرق الوعرة وكذلك بسبب الثلوج التي تغطي المنطقة وتسد الطريق الحيوية لمدينة شفشاون.

التعليقات على دواوير ضواحي شفشاون مقطوعة عن العالم وتعيش العزلة بسبب الثلوج.. سياح محاصرين والجماعة لم تكمل أشغال فتح الطريق مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

النقابة الوطنية للعدل: “قرارات بنعبد القادر لم يجرؤ حتى البصري على اتخاذها في سنوات الجمر والرصاص”

اعتبر المكتب الوطني للنقابة الوطنية للعدل، التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أن قرار…