سارعت السلطات المحلية والمنتخبة في مدينة المحمدية لاتخاذ مجموعة من الإجراءات الاستباقية بهدف تجنب سيناريوهات كارثية، مثلمت وقع قبل أيام في مدينة الدار البيضاء بسبب التساقطات المطرية الغزيرة التي تشهدها بلادنا.

وكشف مصدر مطلع لـ”الأول” أن زيارات متتالية قادها عامل المدينة برفقة رئيسة المجلس الجماعي وبعض نوابها، لمجموعة من النقط السوداء بالمنطقة، حيث جرى إكتشاف خلالها خمسة منازل آيلة للسقوط بالقرب من حي النسيم بالضبط في دوار زواغات، وقررت السلطات إفراغها من سكانها.

وأشار ذات المصدر أن المجلس الجماعي  ومعه العامل والكاتب العام لعمالة المحمدية ومدير الشؤون الداخلية، يتابعون عن كثب المشكل الذي شهده دوار الشريف الذي غرق في المياه بسبب الأمطار، حيث تم التواصل مع مسؤولي شركة التدبير المفوض ليديك التي تدخل عمالها لشفط المياه، وإصلاح الكهرباء الذي انقطع عن الدوار وهو ما حصل بالضبط أمس الأحد.

وتحاول السلطات بمدينة المحمدية التي شهدت نسبة مرتفعة من التساقطات احتواء الوضع، وأن لا تعيش المدينة ما عاشته خلال السنوات الماضية من فياضانات بسبب التساقطات المطرية، وضعف البنية التحتية للمدينة.

التعليقات على سلطات المحمدية تسارع الزمن لتجنب كارثة مماثلة لما وقع بـ “درب مولاي الشريف”.. قررت إفراغ خمسة منازل آيلة للسقوط بأحد أحياء المدينة مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

في الذكرى الثانية لإنطلاقه.. “حراك الجزائر” يرفع الورقة الحمراء ضد العسكر: “نحن لسنا هنا للاحتفال وإنما للمطالبة برحيلكم”

لم تخمد نار الحراك الجزائري كما راهن النظام  في الجارة الشارقية مع انتشار جائحة “كور…