كشفت صحيفة “algeriepartplus” أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، لا يمكنه العودة إلى الجزائر العاصمة في الأيام المقبلة، وذلك لأنه يجب أن يتبع على وجه السرعة برنامجا علاجيا في ألمانيا، والذي يجب أن يتعلم عن طريقه أن يتنفس مرة أخرى بعد خضوعه للعناية المركزة لمدة 20 يومًا تقريبًا بسبب إصابته بـ”كوفيد-19″.

وتم حسب الصحيفة الجزائرية، تمديد إقامة عبد المجيد تبون في ألمانيا، وذلك كي يستفيد من إعادة التدريب، وإعادة التأهيل التنفسي، وتقوية العضلات المتحكمة في ذلك، وإعادة تأهيله في أنشطة الحياة اليومية، وذلك بسبب افتقار الجزائر إلى مراكز صحية مؤهلة لمثل هذه العملية.

هذه المرحلة الثانية من علاج تبون، تليها فترة النقاهة، حيث تتضمن حسب البروتوكول المعتمد، إجراء تقييم وإدارة للتداعيات النفسية المحتملة (القلق ، القلق الحاد ، نوبة الاكتئاب الحاد ، متلازمة الإجهاد اللاحق للصدمة في منتصف الإقامة)، في حالة إصابة خطيرة بفيروس “كورونا”، كمثل حالة المريض عبد المجيد تبون.

وأكدت الصحيفة أنه يجب على تبون قبل كل شيء أن يتعلم كيف يتنفس، ويساعده في ذلك أخصائيو العلاج الطبيعي في الجهاز التنفسي. مشيرة إلى أن الرئيس الجزائري يجب عليه إعادة تعلم التنفس كما يتعلم الطفل المشي، وهذا هو الهدف من الرعاية الجديدة لمرضى كوفيد الأكثر خطورة مثل عبد المجيد تبون الذين بقوا في العناية المركزة لفترة طويلة، مؤكدة أن محنة الرئيس الجزائري يمكن أن تستمر من 10 إلى 15 يومًا حتى شهرين.

التعليقات على عودة تبون إلى الجزائر تزداد تعقيدا.. سيخضع لمرحلة ثانية من العلاج بألمانيا لإعادة تأهيل رئتيه بعدما قضى 20 يوما تحت التنفس الاصطناعي مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

المغرب يرفض “ادعاءات” منظمة “هيومن رايتس ووتش” ويدعوها إلى استنكار “الانتهاكات الجسيمة” لحقوق المحتجزين بمخيمات تندوف

أعرب المغرب، اليوم الثلاثاء، عن رفضه المطلق لمضامين التقرير السنوي لمنظمة “هيومن راي…