أرجأت غرفة الجنايات الابتدائية والاستئنافية بمحكمة الاستئناف بطنجة، صباح يومه الثلاثاء، النظر في قضية الطفل “عدنان.ب”، الذي تعرض لعملية اختطاف واغتصاب وقتل بشكل وحشي، إلى غاية 1دجنبر 2020.

وجاء قرار المحكمة بناءا على طلب تقدم به محامي دفاع المتهم، المعين في إطار المساعدة القضائية،لإعطائه مهلة للاطلاع على الملف وإعداد الدفاع.

يذكر أن المتهم الرئيسي متابع بتهم القتل العمد مع سبق الإصرار و الترصد الذي سبقته جناية التغرير بقاصر يقل سنه عن 12 سنة و استدراجه و احتجازه و هتك عرض قاصر يقل سنه عن 18 سنة بالعنف و الاحتجاز المقرون بطلب فدية، و التمثيل بجثة و إخفائها و تلويثها و دفنها خفية، فيما يتابع ثلاثة أشخاص بتهم عدم التبليغ عن وقوع جناية رغم علمهم بذلك.

وكانت مصالح الأمن بمنطقة بني مكادة بمدينة طنجة قد توصلت شتنبر الماضي ببلاغ للبحث لفائدة العائلة، بشأن اختفاء طفل قاصر يبلغ من العمر 11 سنة، قبل أن تكشف الأبحاث والتحريات المنجزة أن الأمر يتعلق بواقعة اختفاء بخلفية إجرامية، خصوصا بعدما تم رصد تسجيلات مصورة تشير إلى احتمال تورط أحد الأشخاص في استدراج الضحية بالقرب من مكان إقامة عائلته.

وقد أسفرت عمليات البحث والتشخيص التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية مدعومة بمصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني عن تحديد هوية المشتبه فيه، الذي يقطن غير بعيد عن مسكن الضحية، قبل أن يتم توقيفه والاهتداء لمكان التخلص من جثة الضحية.

وقال بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني، إن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى أن المشتبه فيه أقدم على استدراج الضحية إلى شقة يكتريها بنفس الحي السكني، وقام بتعريضه لاعتداء جنسي متبوع بجناية القتل العمد في نفس اليوم وساعة الاستدراج، ثم عمد مباشرة لدفن الجثة بمحيط سكنه بمنطقة مدارية.

التعليقات على استئنافية طنجة تؤجل النظر في ملف قاتل الطفل عدنان مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

نقابيو العدل يطالبون بوريطة بوضع حد لتكليف موظفي وزارته بالقيام بمهام كتاب الضبط

طالبت النقابة الوطنية للعدل، التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، ناصر بوريطة وزير الشؤ…