نعت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج القائد المربي الحبيب الهراس، العامل قيد حياته بالسجن المحلي تيفلت 2، والذي توفي يومه الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 متأثرا بإصابة أصيب بها إثر اعتداء تعرض له من طرف سجين اعتقل مؤخرا على خلفية قضايا التطرف والإرهاب.
واضافت المندوبية في بلاغ بهذه المناسبة الأليمة، تتقدم المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج إلى الأسرة الصغيرة والكبيرة لشهيد الواجب، وكذا لزملائه ولكافة موظفات وموظفي القطاع، بأحر التعازي وأصدق المواساة، راجية من المولى عز وجل أن يتقبله في الصالحين وأن يجعل مثواه الجنة.
كما يشار إلى أن هذا الاعتداء الغاشم قد نتج عنه إصابة ثلاثة موظفين حاولوا التدخل لإنقاذ زميلهم، حيث تم نقلهم إلى المستشفى وإخضاعهم للعلاجات الضرورية.

التعليقات على هذا هو موظف السجون الذي ذبحه زعيم الخلية الإرهابية والمندوبية تتقدم بتعازيها مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

مات فقيراً”.. تقارير صحفية تكشف الوضع المالي لمارادونا

رغم المبالغ الضخمة التي كان يجنيها أسطورة كرة القدم الراحل دييغو مارادونا، من الإشراف على …