اعتبرت وزارة الخارجية الفرنسية، الأحد، أن دعوات مقاطعة المنتجات الفرنسية في العديد من الدول بالشرق الأوسط “لا طائل منها”، معتبرة أن مسلمي فرنسا “هم جزء لا يتجزأ من المجتمع الفرنسي”.

وقالت الخارجية الفرنسية، في بيان، إنه “في العديد من دول الشرق الأوسط، تطورت الدعوات لمقاطعة المنتجات الفرنسية، وخاصة المنتجات الغذائية، في الأيام الأخيرة، بالإضافة إلى دعوات أكثر عمومية للتظاهر ضد فرنسا، بعبارات كراهية في بعض الأحيان، عبر وسائل التواصل الاجتماعي”.

وأضافت أن “هذه الدعوات تحرف المواقف التي تدافع عنها فرنسا لصالح حرية المعتقد وحرية التعبير وحرية الدين ورفض أي دعوة للكراهية. كما أنها تشوه وتستغل، لأهداف سياسية، التصريحات التي أدلى بها رئيس الجمهورية في 2 أكتوبر أثناء التكريم الوطني لصمويل باتي، بهدف محاربة الإسلام الراديكالي، والقيام بذلك مع مسلمي فرنسا الذين هم جزء لا يتجزأ من المجتمع الفرنسي والتاريخ الفرنسي والجمهورية”.

وتابعت الخارجية الفرنسية بالقول: “نتيجة لذلك، فإن دعوات المقاطعة لا طائل من ورائها ويجب أن تتوقف على الفور، وكذلك كل الهجمات الموجهة ضد بلدنا، والتي تستغلها أقلية متطرفة”. وأكدت أنه “تم تعبئة الوزراء وكامل شبكتنا الدبلوماسية بشكل كامل لتذكير شركائنا وشرح مواقف فرنسا، خاصة فيما يتعلق بالحريات الأساسية ورفض الكراهية، ودعوة سلطات الدول المعنية إلى التنصل من أي دعوة إلى المقاطعة أو أي هجوم ضد بلدنا، ودعم أعمالنا وضمان سلامة مواطنينا في الخارج”.

التعليقات على باريس: دعوات مقاطعة المنتجات الفرنسية “لا طائل منها” ومسلمو فرنسا “جزء لا يتجزأ من المجتمع الفرنسي” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

مات فقيراً”.. تقارير صحفية تكشف الوضع المالي لمارادونا

رغم المبالغ الضخمة التي كان يجنيها أسطورة كرة القدم الراحل دييغو مارادونا، من الإشراف على …