نظمت الجمعية المغربية لطب المستعجلات، اليوم السبت بالرباط، حفل تسليم جائزة مؤتمرها الدولي الرابع الذي يهدف إلى تثمين البحث العلمي في المجال الطبي.

وهكذا، تم منح الجائزة للسيدتين غيثة الشاوي وهاجر مجتهد، الطالبتان في السنة الخامسة في الطب بكلية الطب والصيدلة بالرباط، لجهودهما في ردم الفجوة بين الممارسة والنظرية في طب المستعجلات، الإنعاش القلبي الرئوي نموذجا.

وقالت الشاوي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، في نهاية هذا الحفل ” إنه لشرف بالنسبة إلينا أن يتم تتويجنا في هذا المؤتمر”، مضيفة أن ” العمل الذي تم القيام به ، سواء على مستوى تصميم الدراسة، وجمع المعطيات أو التحليل أو التحرير ، قد تم بكثير من العزم ونحن سعيدات بالنتائج “. من جانبه، أبرز البروفيسور نوفل شعيب رئيس المؤتمر الرابع في كلمة في بداية هذا الحفل أن هذا العمل “المتميز” تم اختياره من بين أزيد من مائة عمل والتي دخلت في منافسة على جائزة هذه السنة.

ويقترح المؤتمر الدولي الرابع للجمعية المغربية لطب المستعجلات، خلال يومين (الجمعة والسبت)، ندوات وورشات حول مواضيع تهم مجال المستعجلات بجميع جوانبه، وأزمة (كوفيد-19) وتداعياته متعددة الأشكال، وكذا تأثير الجائحة على الأطقم الطبية.

وتتمثل مهمة الجمعية المغربية لطب المستعجلات في النهوض بالمعارف العلمية والمهنية، في كافة مجالات ممارسة الطب الاستعجالي، وتشجيع ودعم البحث في المجال.

كما تسهر على عقد مؤتمرات ولقاءات علمية، وإصدار مؤلفات ودعامات أخرى، وبلورة توصيات علمية أو مهنية فضلا عن تقديم منح وجوائز، إلى جانب تنظيم مشاريع بحثية والبحث عن التمويل.

التعليقات على لجهودهما في ردم الفجوة بين الممارسة والنظرية.. الجمعية المغربية لطب المستعجلات تسلم جائزة مؤتمرها الدولي الرابع لطالبتين في الطب مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

إيقاف محمد رمضان عن العمل بسبب “التطبيع مع إسرائيل”

أصدرت نقابة الممثلين المصريين، اليوم الاثنين، قرارا رسميا بوقف الفنان المصري، محمد رمضان، …