أفاد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أن دورية تابعة للجيش الجزائري أقدمت اليوم على حرق منقبين صحراويين من محتجزي مخيمات تندوف جنوب منطقة عوينة بلكرع.

وأضاف النشطاء أن شخصين من محتجزي مخيمات تندوف كانا بصدد التنقيب عن الذهب داخل أحد المناجم، قبل أن تفاجئهما دورية للجيش الجزائري ما دفعهما إلى الإختباء داخل بئر، وبعد رفضهما الخروج من البئر مخافة التصفية أقدم أفراد الدورية في مشهد غير إنساني على إشعال النار وسط البئر ما أدى إلى حرقهما وتفحهمها داخل البئر.

التعليقات على “مصيبة”.. الجيش الجزائري يقدم على حرق منقبين صحراويين على المعادن داخل حفرة منجم وهم أحياء مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

كومان يستبعد ميسي من مواجهة دينامو كييف

قرر مدرب نادي برشلونة، رونالد كومان، استبعاد ليونيل ميسي نجم وقائد الفريق، من القائمة المس…