كشف فريق من الباحثين الأركيولوجيين المغاربة والإسبان، النقاب عن اكتشاف مهم أمس الأربعاء 14 أكتوبر الجاري، تمثل في العثور على الباب الرئيسي لقصبة أكادير أوفلا، والذي يعود تاريخه، إلى فترة حكم السعديين لسهل سوس.

وأكدت نعيمة الفتحاوي نائبة رئيس جماعة أكادير المفوضة في الشؤون الثقافية، ذلك عبر تدوينة نشرتها على صفحتها الرسمية، قائلة: “اليوم الأربعاء 14 اكتوبر 2020، يسجل التاريخ عثورنا على باب قصبة أكادير أوفلا، الذي يرجع تاريخه الى عهد السعديين (القرن 16)، بفضل التنقيبات والأبحاث الأركيولوجيية من قبل فريق بحث من المغاربة والإسبان”.

وأضافت فتحاوي في تدوينتها، “باب القصبة (أَگُّور)، كما كان لحظة وقوع الزلزال ليلة 29 فبراير 1960، على الساعة الثانية عشر إلا ربع ليلا، بقي شامخا ينتظر هذه اللحظة ليُفاجِئَنا بوُجوده، إحدى دفتيه مُشَرَّعَة والأخرى مُغلقة، باب سميك من الخشب بُني اللون، تآكلت جنباته بفعل الزمن ومياه الأمطار المنسكبة الى الركام خلال ستين سنة خلت”.

التعليقات على فريق من الباحثين المغاربة والإسبان يكتشف الباب الرئيسي لقصبة “أكادير أوفلا” الذي يرجع تاريخه لعهد السعديين مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

“مصيبة”.. الجيش الجزائري يقدم على حرق منقبين صحراويين على المعادن داخل حفرة منجم وهم أحياء

أفاد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أن دورية تابعة للجيش الجزائري أقدمت اليوم على حرق م…