كشفت وسائل إعلام أمريكية، أن مكتب التحقيقات الفيدرالي، لم يتوصل لنتيجة قاطعة بشأن سبب الانفجار الذي وقع في 4 أغسطس بمرفأ بيروت.

ووفق المصادر نفسها قالت متحدثة باسم المكتب “لم يتم التوصل إلى الاستنتاج القاطع بشأن الانفجار”، مشيرة إلى بيان قال فيه مكتب التحقيقات في وقت سابق إنه “سيقدم لشركائنا اللبنانيين المساعدة في التحقيق”.

وتابعت: “يجب توجيه أسئلة أخرى إلى السلطات اللبنانية بصفتها جهة التحقيق الرئيسية”.

وذكرت وسائل إعلام لبنانية، أنه تم تسليم تقرير من مكتب التحقيقات الاتحادي لقاض لبناني يوم الإثنين، وامتنع مكتب التحقيقات عن التعليق على التقرير.

وقالت وكالة الأنباء اللبنانة، إن القاضي فادي صوان تلقى تقريراً من مكتب التحقيقات الفيدرالي، الاثنين، مضيفةً أنه لا يزال ينتظر تقارير مماثلة من خبراء متفجرات فرنسيين وبريطانيين. ولم يتضمن الخبر تفاصيل عن محتوى التقرير.

وأسفر انفجار الرابع من أغسطس في ميناء بيروت عن مقتل نحو 200 شخص وإصابة نحو 6500 وإلحاق أضرار بمليارات الدولارات.

وانفجر ما يقرب من 3000 طن من نترات الأمونيوم، وهي مادة كيمياوية شديدة الانفجار، في ميناء بيروت حيث تم تخزينها في المنشأة لنحو ست سنوات.

*الأناضول

التعليقات على مكتب التحقيقات الفيدرالي لم يتوصل لسبب انفجار مرفأ بيروت مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

منظمة غير حكومية صحراوية تندد بحالات الاختفاء القسري في مخيمات تندوف

نددت رئيسة الجمعية الصحراوية لمحاربة الإفلات من العقاب في مخيمات تندوف، المعدلة محمد سالم …