حصل موقع “الأول” على وثائق تدحض تصريح وزير الصحة، خالد آيت الطالب، بخصوص إعفاء المديرة السابقة لقسم الإعلام والتواصل بوزارته، حنان فضل الله، من منصبها.

وبينما أكد آيت الطالب بحر الأسبوع الفارط خلاله حلوله بلجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، أن فضل الله جرى إعفاؤها بناء على طلبها، وتمت الموافقة على انتقالها إلى مندوبية وزارة الصحة بتمارة تفعيلا لرغبتها؛ يتضح من مقرر إعفائها المؤرخ في 20 فبراير من السنة الجارية، أن القرار اتخذه الوزير بشكل انفرادي، إذ لم يتم الإشارة فيه إلى أن المعنية بالأمر هي من التمست ذلك، كما جرت العادة حينما يكون مسؤولو الوزارة أو موظفوها هم من تقدموا تلقائيا بطلب مماثل.

مقابل ذلك، ورد بشكل دقيق في وثيقة عبارة عن مقرر إعفاء وقّعها خالد آيت الطالب، في السابع من شهر غشت المنصرم، أن إعفاء الدكتور عشاق بوشعيب، من مهام مندوب وزارة الصحة بإقليم بنسليمان، جهة الدار البيضاء سطات، تم بناء على طلبه، خلافا لحالة حنان فضل الله، التي تتحدّى الوزير بأن ينشر أي مراسلة يتوفر عليها موقعة من طرفها طالبت فيها بإعفائها.

ويُرتقب أن تعقد المحكمة الإدارية بالرباط في فاتح أكتوبر المقبل، جلسة للنظر في الدعوى القضائية التي رفعتها المعنية بالأمر في مواجهة آيت طالب، بعد أن كانت قد وضعت شكاية في الموضوع بتاريخ 5 شتنبر الفائت.

إلى ذلك، بلغت حصيلة الإعفاءات التي وقّع عليها وزير الصحة منذ تعيينه في هذا المنصب شهر أكتوبر الفائت، 59 مسؤولا على مستوى كافة التراب الوطني، وهي القرارات التي قوبلت برفض شديد من قبل النقابات المهنية، التي اعتبرتها تدخل في نطاق تصفية الحسابات مقابل استقدام بعض المقربين منه، وتصفيه تركة أسلافه من الوزراء الذين تعاقبوا على القطاع.
التعليقات على “الأول” ينفرد بنشر وثائق “تُكذب” وزير الصحة بخصوص تصريحه أن إعفاء المديرة السابقة لقسم الإعلام كان بطلب منها مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

خطير.. مستشارات جماعيات بالهراويين يشتكين تهديدات بـ”التصفية الجسدية” عشية انتخاب الرئيس

يُخيّم الرعب على مستشارات جماعيات بالهراويين، التابعة ترابيا لإقليم مديونة، إثر توصلهن بته…