قررت النيابة العامة بمدينة الدار البيضاء، متابعة “ولد الفشوش”، المشتبه فيه بتهديد مدير نشر موقع “كود” بالتصفية الجسدية، في حالة سراح.

قرار النيابة العامة، اتخذ بالرغم من أن المتهم كان فارا من العدالة لما يقارب شهرين، وحينما ألقي القبض عليه، اعترف خلال مرحلة البحث التمهيدي معه بالمنسوب إليه، مُقرا بكونه هو صاحب الشريط الصوتي الذي يعلن فيه بشكل صريح نية قتل ناشر “كود”، أحمد نجيم.

علامة استفهام كبيرة مطروحة حول دواعي وخلفيات تمتيع جانح لديه نية إجرامية ويشكل خطرا على المجتمع بالسراح، في حين يوجد الآلاف من المواطنين يملأون سجون المملكة، في إطار الاعتقال الاحتياطي، من أجل خصومة قانونية لا ترقى إلى جناية كما هو واقع هذه النازلة.

وحتى لا نذهب بعيدا، فنفس الجهة التي أطلقت سراح مُهدد نجيم بالتصفية الجسدية، وهو بالمناسبة نجل مليونير مشهور بالعاصمة الاقتصادية، هي من ترفض متابعة الزميلين الصحافيين، عمر الراضي وسليمان الريسوني، في حالة سراح. فما هي إذن الضمانات التي يتوفر عليها هذا الشاب العشريني، بالمقابل، يفقدها صحافيين معروفين بمحل سكناهما وعنوان عملهما وأشياء أخرى؟

ثم لماذا حرصت النيابة العامة على ضمان شروط المحاكمة العادلة لـ”ولد الفشوش”، في حين عطّلتها في قضيتي الراضي والريسوني؟

ونحن نثير هذه المفارقة ضمن أسئلة يتعين الإجابة عنها رفعا لكل غموض وحرج، نضيف: إذا كان منطلق النيابة العامة هو الحرية هي الأصل بينما الاعتقال ليس سوى استثناء يُلجأ إليه كآخر ملاذ، مثلما تنص على ذلك القوانين الوطنية والدولية التي صادق عليها المغرب، فهل يعني هذا أن وجود الراضي والريسوني حاليا في السجن، يعتبر اعتقالا تعسفيا؟

إن عودة الثقة إلى مؤسسات الدولة، بما فيها القضائية، رهين بضمان مساواة الجميع أمام العدالة.. مساواة مطلقة لا تخضع لمحددات من قبيل هذا وزير وذاك غفير.

وكان الأستاذ الجامعي السابق عبد اللطيف أكنوش قد نشر تدوينة أمس الاربعاء جاء فيها، “موضوع ناشر موقع “گود” للي هدّو ولد الملايري “بناني” بالتصفية الجسدية بتسجيل صوتي، كيهم كاع الصحافيين. النيابة العامة دارت خطأ كبير حقاش دوزات رسالة للمغاربة كاتقول فيها: اللي بغى يهدّد شي ناشر ديال شي جريدة بالتصفية الجسدية، وبتسجيل صوتي، حينت ماعجبوش، غير يهدد ويعتارف گاع و راه سوف يتابع في حالة سراح وصافي ماكاين مشكل!.
ايوا راه طبيعي السيد رئيس النيابة العامة بزاف دالمغاربة يگولو ليك: كيفاش؟؟ كاين تصرف قانوني وقضائي مع “ولد بناني” للي هدد “نجيم” بالتصفية الجسدية واعتارف بسهولة، وكاين تصرف قضائي وقانوني مع صحفيين متهمين بجرائم راهوم في الحبس الاحتياطي حينت ولاد نكرات مجتمعية..؟؟!!
وعليه، اعطيني شي توضيح ا سيدي محمد راني كانعرفك راجل نزيه جد..”.

استئنافية مراكش تؤجل محاكمة برلماني “البام” المحكوم بالسجن النافذ من أجل جناية الارتشاء

رغم “الإجماع” على أنه يستهدف الطبقة المتوسطة.. العثماني يمدح مشروع قانون المالية ويؤكد أنه: يليق بمغرب اليوم وبمواجهة تحديات “كورونا”

من جديد.. استئنافية مراكش تؤجل ملف “كازينو السعدي” والمحامي الغلوسي: نحن قلقون من أن يكون هذا التمطيط مقدمة للإجهاز على العدالة

“وشهد شاهد من أهلها”.. نقابة “البيجيدي”: الحكومة تشن حربا اقتصادية على الموظفين والمستخدمين لاستنزافهم ماديا

البقالي: هواتف جميع الصحافيين بالمغرب مخترقة وجميع السياسيين والحقوقيين والنقابيين يتعرضون للتنصت

في إطار “أنصر أخاك”.. برلمانيو “البيجيدي” يدافعون عن الأزمي ضد “مؤثري الفيسبوك”

التعليقات على مفارقة.. النيابة العامة تمتع “ولد الفشوش” الذي هدّد مدير موقع “كود” بالتصفية الجسدية بينما تواصل اعتقال الصحافيين الراضي والريسوني مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

استئنافية مراكش تؤجل محاكمة برلماني “البام” المحكوم بالسجن النافذ من أجل جناية الارتشاء

قررت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمراكش، اليوم الخميس، تأجيل قضية المستشار البرلماني عن…