قضت الغرفة الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء اليوم الأربعاء، بتأييد قرار رفض قاضي التحقيق طلب تمتيع كل من الصحافيين عمر الراضي وسليمان الريسوني بالسراح المؤقت.

وأكد المحامي محمد قنديل،عضو دفاع الريسوني والراضي، أن الدفاع رافع أمام الغرفة الاستئنافية من أجل منح السراح المؤقت للصحفيين،  وإلغاء قرار قاضي التحقيق القاضي باعتقالهما إلا أن الغرفة كان لها رأي آخر وأيدت القرار.

وجرت أمس الثلاثاء، بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، جلسة التحقيق التفصيلي الأولى مع الصحافي والناشط عمر الراضي، حيث تم الاستماع إليه من طرف قاضي التحقيق، بخصوص ملف اتهامه بـ”اغتصاب” سيدة تقدمت بشكاية ضده، قبل أن يقرر قاضي التحقيق الاستماع للمشتكية في جلسة 5 أكتوبر المقبلة، وإجراء الماجهة بين الطرفين في جلسة أخرى يوم 15 أكتوبر.

فيما جرت الأسبوع الماضي، جلسة التحقيق التفصيلي الثالثة في ملف الصحافي سليمان الريسوني، رئيس تحرير جريدة ” أخبار اليوم”، على مدار ست ساعات متواصلة، شهدت إجراء مواجهة بين الريسوني والمشتكي “أدم”، وقرر بعدها قاضي التحقيق استدعاء المصرحين والشهود للاستماع إليهم في جلسة  30 شتنبر المقبل.

وتوجه للصحفي عمر الراضي تهم تتعلق بـ”الاغتصاب”، و”التعامل مع جهات استخباراتية أجنبية”، فيما يواجه الصحافي الريسوني تهمة متعلقة بـ”هتك العرض بالعنف والاحتجاز”.

 

التعليقات على الغرفة الاستئنافية تؤيد قرار رفض منح السراح المؤقت للصحفيين سليمان الريسوني وعمر الراضي مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

جهة الدار البيضاء تسجل 2011 إصابة بفيروس كورونا و20 حالة وفاة في الـ24 ساعة الأخيرة

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الخميس، عن تسجيل 4151 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19…