توفي رئيس جامعة عبد المالك السعدي، الدكتور محمد الرامي، صباح اليوم الجمعة، عن عمر ناهز 62 سنة.

ونعت جامعة عبد المالك السعدي بتطوان، في تعزية لها، رئيسها محمد الرامي، الذي أسلم الروح لبارئها متأثرا بإصابته بفيروس “كورونا”.

كما نعت شعبة الفلسفة وعلم الإجتماع بالجامعة المذكورة وفاة الفقيد، داعية له بالرحمة ولأفراد أسرته وعموم معارفه بالصبر والسلوان.

و كان الرامي يرقد في العناية المركزة بمستشفى محمد الخامس بطنجة، بعد تأكد إصابته بالفيروس التاجي يوم الثلاثاء الماضي، قبل أن ينقل إلى المستشفى العسكري بالرباط حيث وافته المنية.

التعليقات على رئيس جامعة عبد المالك السعدي يفارق الحياة بعد إصابته بفيروس “كورونا” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

مجلس المستشارين يرفع درجة التأهب ويشدّد الإجراءات الاحترازية لمحاصرة كورونا ويعلن اكتشاف بعض الإصابات بالفيروس

ينكب مكتب مجلس المستشارين، حاليا، على إعداد خطة جديدة لاشتغال موظفيه، تروم تشديد التدابير …