راسلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، عامل عمالة سلا، وذلك لطلب “وضع حد لتسلط بعض أفراد القوات العمومية وأعوان السلطة”.

وقالت الجمعية في نص الرسالة التي اطلع “الأول” عليها، “نجد في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بسلا أنفسنا، مرة أخرى، مضطرين لمراسلتكم بخصوص الاعتداءات والإهانات التي يمارسها بعض أعوان السلطة وأفراد القوات العمومية في حق المواطنين بالشارع العام بدعوى فرض الإجراءات الوقائية للحد من انتشار وباء كوفيد 19”.

وأوضحت الجمعية أنها سبق لها توجيه رسائل مفتوحة في نفس الموضوع، وأخرى تم وضعها لدى كتابة الضبط بمقر العمالة.

وتأسفت الجمعية اليوم أن تعرض على عامل الإقليم، “بغضب شديد”، ما تعرض له عضو فرع الجمعية بسلا، أسامة التدلاوي، على يد أحد أفراد القوات المساعدة صباح يومه السبت 12 شتنبر حوالي الساعة الثامنة وأربعين دقيقة، بحي الانبعاث بسلا حين كان بصدد تدخين سيجارة في انتظار ركوب سيارة الأجرة المتوجهة في اتجاه مقر عمله”.

وكشفت الجمعية أن فردا من القوات المساعدة “وجه له بشكل عنيف ومستفز سؤالا عن عدم وضع الكمامة على كامل وجهه”.

وأضافت “لما أجابه رفيقنا أنه بصدد تدخين سيجارته، ولاحظ عليه عدم وضع الكمامة هو الآخر بالشكل السليم، لم يتقبل الملاحظة فوجه له ضربة قوية على صدره وقام بجره واحتجازه داخل سيارة القوات المساعدة انتقاما من ملاحظته”.

وشددت الجمعية على أنها توجه هذه الرسالة المفتوحة “تنديدا بهذا الاعتداء الشنيع على مدافع على حقوق الإنسان”، كما طالبت من العامل فتح تحقيق في الموضوع، و”اتخاذ ما يلزم لفرض احترام القانون وصون كرامة المواطنين والمواطنات أثناء ممارسة الموظفين المكلفين بإنفاذ القانون لعملهم، دون شطط ولا عنتريات”.

 

التعليقات على الجمعية تطالب عامل سلا بوضع حد لـ”الاعتداءات والإهانات التي يمارسها بعض أعوان السلطة وأفراد القوات العمومية في حق المواطنين بالشارع العام” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

جدل اللائحة الوطنية للشباب.. البرلمانية ابتسام عزاوي: أنا ضد الأصوات المنادية بإلغاء اللائحة وفكرة “الكفاءات” مستفزة وفظيعة وكارثية

تعالى مؤخرا النقاش السياسي حول اللائحة الوطنية للشباب، وأفرز لنا شيئا فشيئا أراء مختلفة، و…